الارشيف / اخبار العالم / النيلين

السودان اليوم ماهي قصة النابغة السودانية “شمس الهدى” ولماذا ترفع شعار جامعة الخرطوم في أمريكا؟

(البنت الفى الصورة دى سودانية اسمها شمس الهدى عبد الله حاج الطيب! واحدة من انبغ طالباتي اللواتى درستهن فى متوسطة الزيداب “ولاية نهر النيل شمالي الخرطوم” بل إنها انبغ طالب درستو خلال ال 41 سنة الماضية !)، هكذا كتب الأستاذ السوداني “على الشائب”.

وأضاف الأستاذ على الشائب (كنت عادة اقسم درسى إلى أجزاء وبعد نهاية كل جزء كنت أسأل الطالبات لأرى مدى استيعابهن للدرس… شمس الهدى دى فيها ميزة غريبة جداً وهى انها كانت تتنبأ بالأسئلة المتوقعة وكانت ترفع اصبعها قبل أن أسأل! كنت أطلب منها أن تذكر السؤال وتذكر الإجابة فكانت لا تخطئ أبدا!..لم يحدث قط أن أخطأت فى اجابة أى سؤال فى جميع حصصي.
توقعت لها مستقبلاً باهرا ومنصبا مرموقا لأنها نابغة).

وقال الأستاذ على الشائب بحسب ما نقلت عنه محررة النيلين (مرت السنوات عرفت إنها تخرجت فى جامعة الخرطوم وعملت معيدة لكن فى ياتو كلية ماعرفت! ثم عملت مفتشة فى الضرائب!.. كنت أعلم تماماً أن هناك خطأ في مكان ما…. كنت أتوقع أن أسمع بهذا الإسم يتردد فى الصحف والإذاعة والتلفزيون ولكن شيئاً من هذا لم يحدث!!
كنت أعرف أن هذه البنت فى التخطيط والاقتصاد والمحاسبة والتنبؤ اكفأ من كل وزراء المالية والاقتصاد الانقاذيين السابقين واللاحقين!).

وأضاف الشائب (فجأة يعلن مركز ايوا الدولى بالولايات المتحدة الأمريكية على صفحته بفخر إنه ضم السودانية النابغة شمس الهدى عبدالله حاج الطيب مديراً لقسم الحسابات بالمركز نسبة لكفاءتها وانه يعتبر ذلك مفخرة له!
الصورة على صفحة مركز ايوا الدولى Iowa International Center لأربعة طلاب نوابغ من أربعة جامعات فى ايوا تم اختيارهم لتلقى دراسات فى هذا المركز وهم يلتقطون صورة تذكارية مع مدربيهم!).

وأضاف الأستاذ على الشائب (شمس الهدى ترفع فى كل الصور التى تلتقط لها مع العاملين في المركز شعار جامعة الخرطوم اعتزازا وفخرا بجامعتها !

هذا المحتوي ( السودان اليوم ماهي قصة النابغة السودانية “شمس الهدى” ولماذا ترفع شعار جامعة الخرطوم في أمريكا؟ ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( النيلين )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو النيلين.