اخبار العالم / المصرى اليوم

الوطن العربي الإمارات تحتفل ببيوم العلم: «وفي القلوب وفي المشاعر نزرعه»

تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة، الخميس، بيوم العلم، إذ تم اعتماده في الثاني من ديسمبر عام 1971 بعدما رفعه الشيخ الراحل زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الدولة، لمناسبة إعلان قيام دولة الإمارات كدولة مستقلة ذات سيادة.

ويتضمن العلم الوطني الألوان الأحمر والأخضر والأبيض والأسود، التي ترمز للوحدة، وطول العلم نصف عرضه، وصممه الإماراتي عبدالله محمد المعينة، والذي شغل بعدها منصب وزير مفوض في وزارة خارجية الإمارات، ومن المقرر أن يُرفع العلم في مناطق عدة بربوع الإمارات، تعبيراً عن الانتماء الراسخ للوطن وقياداته.

وتنظم مختلف الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، والعديد من مؤسسات القطاع الخاص والمدارس، العديد مع الأنشطة والفعاليات، أبرزها رفع العلم على مباني الوزارات والجهات والمؤسسات والشركات، وعلى مختلف المباني في كل إمارة من إمارات الدولة، تعبيرا عن مدى المحبة والولاء للقيادة الرشيدة.

العلم مستطيل الشكل، طوله ضعف عرضه، ويقسم إلى أربعة أقسام مستطيلة الشكل القسم الأول باللون الأحمر يبلغ طوله بعرض العلم، ويقع في الناحية التي تجاور السارية، وطول عرضه مسـاو لربع طول العلم، الأقسام الثلاثة: تحتل مساحة أفقية متساوية ومتوازية من العلم، وبألوان مختلفة هي اللون الأخضر في الأعلى، والأبيض في المنتصف، والأسود في الأسفل.

يجمع العلم بين أربعة ألوان: الأبيض الذي يرمز للسلام والصدق، الأخضر للأمل والفرح والحب، الأسود لقوة العقل، الأحمر للبسالة والقوة والشجاعة.

وكان قد شهد الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي صباح اليوم رفع العلم في إمارة دبي.

وعبر حسابه على موقع التدوين القصير تويتر، نشر صورة للعلم، وعلق قائلاً: «العَلَمْ لي كانْ زايدْ رافعنِّهْ هوُ أمانتنا نعيشْ ونرفعَهْ بالدًّما لهْ نفتدي ونذودْ عنِّهْ وفي القلوبْ وفي المشاعرْ نزرَعَهْ».

وكانت قد نظمت وزارة الاقتصاد منذ مساء أمس، حملات رقابية بالتعاون مع الجهات المحلية المختصة لرصد المحلات التي تستغل «يوم العلم» وترفع الأسعار.

هذا المحتوي ( الوطن العربي الإمارات تحتفل ببيوم العلم: «وفي القلوب وفي المشاعر نزرعه» ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( المصرى اليوم )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو المصرى اليوم.

قد تقرأ أيضا