الارشيف / اخبار العالم / المصرى اليوم

الوطن العربي ارتفاع قتلى اشتباكات العاصمة الليبية إلى 50 قتيلًا

قالت السلطات الليبية إن حصيلة قتلى المواجهة بين جماعات مسلحة متنافسة فى العاصمة طرابلس ارتفعت إلى 50 قتيلًا على الأقل، بينهم مدنيون، فيما ذكرت وزارة الصحة، فى بيان لها، أمس، أن الاشتباكات التى بدأت منذ أواخر أغسطس الماضى خلفت أيضا 138 مصابًا.

وبينما لا تزال المعلومات متضاربة حول سير الاشتباكات، أفادت مصادر ميدانية بأن مواجهات الساعات الأخيرة هى الأعنف منذ بداية الاشتباكات، وذكرت أن دخول قوة الردع الخاصة على خطوط النار الأمامية سمح بتقدم قوات الوفاق على أكثر من محور، واستعادة مواقعها التى خسرتها خلال معارك الأيام الماضية جنوب العاصمة.

وأعلنت قوة الردع أنها تتقدم بخطى ثابتة، بعد أن دحرت كتائب اللواء السابع إلى وادى الربيع وكبدته خسائر فادحة فى الآليات، وفى المقابل أعلن اللواء السابع اقترابه من منطقة الفرناج بطرابلس، داعيًا قوات الوفاق للاستسلام حقنا للدماء، وأعلنت الحكومة الليبية حال الطوارئ داخل العاصمة وحولها.

وأفاد شهود عيان ب‏اندلاع نيران بمحيط مقر السفارة الأمريكية بالعاصمة الليبية، طرابلس، بعد سماع أصوات طلقات رصاص.

وأوضحوا أن مجهولين اقتحموا مقر السفارة، ما أدى إلى هروب الموظفين وتصاعد الدخان داخلها. يأتى هذا بعد هروب موظفى السفارة الإيطالية، أمس الأول، إثر الفوضى التى تواجهها طرابلس. من جانبها وجهت وزيرة الدفاع الإيطالية، إليزابيتا ترينتا، انتقادات إلى الحكومة الفرنسية، وحملتها جزءًا من مسؤولية الأزمة الجارية فى ليبيا، كما استبعدت تدخل بلادها عسكريًا، مع تصاعد حدة الاشتباكات المسلحة فى طرابلس.

وقالت ترينتا، فى حسابها بموقع «فيسبوك»: «من وجهة نظرى، فرنسا تتحمل جزءًا كبيرًا من المسؤولية»، مشيرة إلى قرار باريس قيادة تدخل عسكرى فى ليبيا، عام 2011، للإطاحة بنظام معمر القذافى.

وتابعت الوزيرة قائلة: «من الواضح أنه لا يمكن إنكار أن دولة مثل ليبيا تجد نفسها فى هذا الوضع بسبب أن دولة ما قررت فى العام 2011 وضع مصالحها أولًا فوق مصالح الشعب الليبى وفوق مصالح أوروبا نفسها»، وأكدت أنه «على الجميع العمل فى الاتجاه نفسه، فيما يخص وقف جميع الأعمال العدائية، وبالتالى البدء فى عملية سياسية فى أقرب وقت ممكن، يكون الليبيون هم قادتها».

وكررت ترينتا نداءها لجميع الأطراف بالعمل سويًا لحل الأزمة فى ليبيا، وقالت: «أكرر، علينا جميعًا الآن العمل معًا من أجل مصلحة الشعب الليبى وتحقيق السلام»، وتطرقت فى منشورها إلى تقارير إعلامية تحدثت عن استعداد إيطاليا للتدخل عسكريًا فى ليبيا، ردًا على الاشتباكات المسلحة فى العاصمة طرابلس، وأكدت أن روما لا تدرس هذا الأمر، وقالت إن الليبيين هم من عليهم حماية أنفسهم وإيجاد سبل للتوصل إلى حل»، وأضافت أن مهمتنا فى هذه المرحلة هى تسهيل الحوار، وتعزيز ذلك عبر تقوية مؤسسات الدولة. علينا دائما التعلم من التاريخ.

وقال مدير الصحة والسلامة والأمن والبيئة والتنمية المستدامة بالمؤسسة الوطنية الليبية للنفط، خالد أبو خطوة، إن الاشتباكات المسلحة قرب المواقع النفطية فى طرابلس تسببت فى خسائر كبيرة للمؤسسة، يتطلب وقتاً طويلاً لإصلاحها، بالإضافة إلى التكلفة باهظة الثمن، مشددًا على ضرورة تحييد هذه المواقع والمحافظة عليها. وذكًّر أبو خطوة فى مداخلة عبر «قناة ليبيا» مساء أمس، بالخسائر التى تعرضت لها حظائر المؤسسة فى رأس لانوف والسدرة، خلال أعوام 2015، و2016، و2018، وأدت إلى فقدان الكثير من السعات التخزينية والخزانات، موضحًا أن مواجهات طرابلس الأخيرة أدت بشكل مباشر إلى إصابة «الخزان 122» الخاص بمنتج الديزل فى مستودع طريق المطار، وتسرب أكثر مليونى لتر، وأكد أن عملية الإصلاح تستغرق وقتًا طويلاً، موضحًا أن هذا الخزان يزود شركة الكهرباء بإمدادات الوقود السائل.

وأشار إلى أن الشركاء الأجانب بدأوا فيما يطلق عليه «إعادة التقييم الأمنى» عقب الاشتباكات، واتخاذ إجراءات احترازية لتخفيف تواجدهم داخل ليبيا، وهو ما يؤدى إلى صعوبة إقناع شركات الصيانة الأجنبية باستئناف أعمالها.

وفى السياق نفسه، تم حجب فيسبوك فى العاصمة الليبية طرابلس ومدن أخرى، ويعتبر فيسبوك هو منصة الأخبار الرئيسية فى ليبيا، إذ تنشر عليه البيانات الصادرة عن المسؤولين والوزراء والجماعات المسلحة ذات النفوذ الفعلى فى البلاد.

هذا المحتوي ( الوطن العربي ارتفاع قتلى اشتباكات العاصمة الليبية إلى 50 قتيلًا ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( المصرى اليوم )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو المصرى اليوم.

قد تقرأ أيضا