الارشيف / اخبار العالم / العربية نت

العالم: إيران تطور ترسانة صواريخها تحت غطاء برنامج للفضاء

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

كشف "مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية" في العاصمة الأميركية واشنطن، أن إيران وتحت غطاء برنامج للفضاء، تقوم بتطوير ترسانتها للصواريخ طويلة المدى.

ووفقاً لشبكة "صوت أميركا VOA"، فقد أكد المركز في تقرير أن طهران بالإضافة إلى تطوير قدراتها في هذا المجال، قد أنشأت أيضاً مركزاً لإنتاج وصيانة الصواريخ لجماعاتها بالوكالة والميليشيات الموالية التي تقاتل بالنيابة عنها سوريا واليمن.

ودمرت إسرائيل مؤخراً مصنعاً لإنتاج الصواريخ الإيرانية الصنع في سوريا بشن غارات جوية، وذكرت في بيانات أنها قضت على بنيتها التحتية، لكن تقارير جديدة تشير إلى قيام إيران بإعادة تجهيز 3 مصانع للصواريخ في أنحاء مختلفة من سوريا.

وأشار تقرير المركز إلى أن صواريخ إيران مصممة في الغالب على نمط الصواريخ الروسية والكورية الشمالية، وبعضها مطورة من صواريخ كورية شمالية المأخوذة أيضاً من تصميم الصواريخ الروسية.

حسن طهراني مقدم ( اليمين) أبو البرنامج الصارخي الإيراني

وشدد مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية وهو أحد المراكز في العالم الذي يتابع قدرات طهران الصاروخية إن إيران تملك أكبر ترسانة للصواريخ في الشرق الأوسط، تشمل الصواريخ الباليستية قصيرة ومتوسطة المدى إلى صواريخ كروز التي تصل إلى إسرائيل وجنوب شرق أوروبا.

وكشفت ايران مؤخراً عن تجربة إطلاق صاروخ باليستي قصير المدى أطلق عليه "فاتح مبين"، ووصفه وزير الدفاع الإيراني بأنه "رسالة إلى الأعداء" ، قائلاً إنه مع زيادة العقوبات الأميركية ضد إيران، ستستمر طهران بتطوير ترسانة الصواريخ.

ويقول الخبراء إنه على الرغم من أن إيران قد لا تملك بعد صاروخاً قادراً على استهداف الولايات المتحدة، إلا أن القوات الأميركية في المنطقة تقع في دائرة استهداف الصواريخ الإيرانية، رغم أن واشنطن أعلنت مراراً أنها ترصد الوضع مع حلفائها عن كثب وقادرة على تحييد قدرات إيران إذا ما اقتضت الضرورة.

وتواصل إيران توسيع ترسانتها الصاروخية على الرغم من الاتفاق مع القوى الدولية الموقعة في عام 2015 للحد من برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات، في انتهاك واضح لقرار مجلس الأمن 2231، وهو أحد الأسباب التي دفعت بالرئيس الأميركي دونالد ترمب أن ينسحب من الاتفاق.

قاعدة إيرانية لاختبار الصواريخ في شاهرود شمال إيران

وكان فريق من الباحثين الأميركيين في الأسلحة في كاليفورنيا، رصدوا في مايو/أيار الماضي، ومن خلال مراجعة برامج تلفزيونية إيرانية تفاصيل جديدة حول برنامج لتطوير الصواريخ الباليستية.

وعثر هؤلاء الباحثون على سلسلة من الأدلة قادتهم إلى استنتاج أن الحرس الثوري يتابع هذا البرنامج السري لتطوير واختبار الصواريخ الباليستية في عمق الصحراء بمنطقة شاهرود، شمال إيران، وكان العميد حسن طهراني مقدم، المعروف بأبي البرنامج الصاروخي الإيراني قد أنشأه قبل أن يتوفى في انفجار بقاعدة ملارد، قرب العاصمة طهران، عام 2011.

ووفقاً لصحيفة "نيويورك تايمز"، تشير الصور وفقاً لتحليل الخبراء، إلى أن الحرس الثوري يقوم بتطوير تقنية الصواريخ بعيدة المدى التي يمكن أن تهدد أوروبا والولايات المتحدة.

هذا المحتوي ( العالم: إيران تطور ترسانة صواريخها تحت غطاء برنامج للفضاء ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( العربية نت )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو العربية نت.

قد تقرأ أيضا