المراة / الفجر

الابراج: الطالع الفلكي السّبت 8/9/2018..التّوْظِيف الصَّحِيح!

حظك اليوم السبت 8 سبتمبر 2018 **القمر فى الرّبع الرّابع ، القمر فى الأسد ، ويدخل العذراء فى الرّابعة و30 دقيقة عصراً بتوقيت القاهرة.

**فلكياً/هندياً: القمر فى السّرطان ،ويدخل الأسد فى السّابعة صباحاً بتوقيت القاهرة.

**غربيّاً: "الشّمس" فى برج العذراء من 23 أغسطس - 22 سبتمبر.

**هنديّاً: "الشّمس" فى برج الأسد من  17 أغسطس - 16 سبتمبر.

**عَرَبِيّاً: "الشمس" فى منزلة الجَبْهَة من 6 سبتمبر - 19 سبتمبر.

*اليوم 3 نَسِيئ قبطى، 8 أيلول رُومى، 28 ذَى الحِجّة ، ميمُون للغاية، يوم مُكرّس فى ثقافة قدماء المصريين للدّعاء لله تَعَالى للحماية من شرورالأبالسة.

قال الحكيم المصرى: -لو كان أخوك يِلتِفِتْلَهَا شويّة كانت تِرْكَزْ ،أصل الهرمُونات الزّيادة فِالجِسْم تَعمل أكتر من كِدَه.(ليلى طاهر من فيلم قِطّة على نار-1977)

*القمر فى الأسد "غربيّاً"

مُلاحظة: يشدّد الكاتب على أن صفات الأبراج سواءً سَيّئةً أو فاضلة ليست بالضرورة موجودة لكل قارئ حيث تتصارع صفات الخير والشر كلاهُمَا على الدّوام بداخلنا ولايزال الإنسان هو المسئول عن تصرفاته ومصيره وليست الكواكب والأفلاك هى من تحدد له تصرفاته ولانزال نمتلك الإرادة الحُرّة التى تجعلنا نُحَاسَبْ يوم القيامة "مُخيّرين" وإلا لأنتفت الحكمة من الثواب والعقاب.

*(الزّهرة فى الميزان تربيع المرّيخ فى الجدى -غربيّاً- تروبيكال سِيسْتِمْ)

الزّهرة تربيع المرّيخ نصف عداوة أو نصف محبّة وبينهما 90 درجة لاغير،يكون هذا التربيع فى أدق درجاته بمشيئة الله تعالى فى العاشرة و38 دقيقة ليلاً بتوقيت القاهرة ، ماذا يعنى هذا؟

العلاقة بين الزوج/المرّيخ وَ الزوجة/الزّهرة مُعرّضَة لشرارة عاطفيّة والتعامل مع تلك الشرارة/التربيع يتوقف على نضج كلٍ منهما، من وجهة نظرسلبيّة فالتلاسن اللفظى/المريخ قد يتطوّر لطلب الإنفصال فى فوْرة غضب/التربيع ، تأثير التربيع يتبخّرسريعاً لكن أثره السيئ لا ينتهى بنفس تلك السهولة كنماذج أفلام (طلاق سعاد هانم، قبّلنى فى الظلام، زوج تحت الطلب، الشقة من حق الزّوجة) من وجهة نظر إيجابيّة فإن كان الزوجان ناضجان فالطاقة/المريخ لهذا التربيع  بالإمكان تفريغها بتوظيفها التوظيف الصحيح فى أداء الواجبات الزوجيّة/الزّهرة وبذلك يتم الإستفادة من جانبها الإيجابى، ويُمكن تطبيق طاقة هذا التربيع على العزّاب أو الشباب بأداء رياضة بدنية/المريخ أو هواية تستلزم النشاط لكنها مُحبّبة للنفوس/الزهرة ، ليكون أثرها مفيد على لياقتهم البدنية و النفسية ، بمشيئة الله تَعَالى.

إلى الطّوالع اليوميّة....

برج الحمل: رَدّك المُحترم كفيل بإيقاف أى شخص عند حدوده، إن كنت على خلاف مع الحبيب/ة فالعلاقة مع قليل اللطف تتحسّن بمشيئة الله تعالى. 

برج الثور: تشعر بالثقة لتمكنك من الإنفاق على الضروريات وتوفير ما يُمكن توفيره ، هكذا ينظر إليك باقى الأبراج ، نَاصِحْ ومُدبّر.

برج الجوزاء: حان الوقت لإعادة النظر فى عاداتك الغذائية سواءً بالنظر لحجم السكريات أو الدهنيات، كلاهما له أثر سيئ على المدى البعيد على صحتك.

برج السّرطان: مُساعدة أو مُساندة من إمرأة ذات مقام مُحترم وحيثيّة فى المجتمع ،ربّما كانت المُساعدة المُقدّمة على جبهة الأسرة فلا تستخف بمساعدة الإناث.

برج الأسد: إن كنت تنظر جيّداً عند عملك لغرزة أثناء الخياطة فعلى الأرجح لن تجرح إصبعك ، هذا المبدأ يعنى أن تفكر فى كل كلمة قبل أن تنتطقها.

برج العذراء: قم بوضع أكثر من صنّارة فى أكثر من مكان ، بذلك تزداد فرصتك فى صيد وظيفتك الإضافيّة التى تبحث عنها بمشيئة الله تَعَالى.

برج الميزان: زَخَم مُرتفع من الطاقة عليك توظيفه فى أداء واجباتك الزوجيّة إن كنت مُتزوّجاً ، أو مُمارسة الرياضة البدنيّة أو هواية تعشقها إن كنت عازباً.

برج العقرب: مشاعر الحب تدور حولك من الأسرة والأصدقاء، يوم مناسب للتجمعات والإتفاقات المُثمرة سواء للعمل أوعلى نطاق العائلة بمشيئة الله تَعَالى.

برج القوس: البحث عن فيلم كوميدي من زمن السينما الجميلة أفضل من جلسات لا تخلو من نميمة أو تكوين ضغائن ، الوحدة خيرٌ من جليس السّوء.

برج الجدي: تقبّل العيوب الطفيفة التى قد توجد فى الحبيب فأنت لست كامل الأوصاف ،المهم أن تكون العلاقة بشكلٍ عام مقبولة معقولة بين الطرفين.

برج الدّلو: قد يأتى الضّرر من أصحاب النوايا الطيبة، لاتقم باتباع نصائح الآخرين بشكلٍ أعمى دون فحصها والتأكد من ملاءمتها لك.

برج الحُوت: من السّهل أن يفقد الإنسان أعصابه أمام التراشق بالألفاظ، التجمّعات العائليّة الكبيرة قد تستحضر خلافات قديمة، الكلمة الزّين تقضى الدَّيْن.

هذا المحتوي ( الابراج: الطالع الفلكي السّبت 8/9/2018..التّوْظِيف الصَّحِيح! ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الفجر )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الفجر.

قد تقرأ أيضا