الارشيف / وكالات / سلطانة

سلطانة: هذه أسباب أكبر موجة حرارة يشهدها العالم هذه السنة

منوعات من سلطانه حيث عرف العالم الأسابيع الماضية أكبر موجة حر، ربما في تاريخه، وامتدت من الجزائر وشمال أفريقيا جنوبا حتى السويد وكندا شمالا، مرورا بالطبع ببريطانيا وإيرلندا وأجزاء من الولايات المتحدة.

ودفعت موجة الحر الشديد هذه السويد، في خطوة غير عادية، إلى إصدار التماس بطلب مساعدة دولية لمساعدتها على تخطي "وباء حرائق الغابات" التي انتشرت عبر البلاد في الأيام القليلة الماضية، وذلك بعد أن عانت البلاد من شهور من الجفاف وانقطاع الأمطار وارتفاع حاد في درجات الحرارة، فأصبحت الغابات عرضة للاشتعال في أي لحظة.

وفي الجزائر تم تسجيل أعلى درجة حرارة موثقة، حيث بلغت في مدينة ورقلة في صحراء الجزائر نحو 51.3 درجة مئوية، بينما ارتفعت درجات الحرارة في اليابان إلى أكثر من 40 درجة مئوية، وسجلت حالات وفاة جراء الحرارة بلغت نحو 30 حالة وفاة، بينما تدفق الآلاف إلى المستشفيات لتلقي العلاج جراء الحرارة العالية.

ويرجح معظم العلماء لوجود عدة عوامل،كسبب لهذا الإرتفاع في الحرارة الغير مسبوق،ولعل أبرزها التغير المناخي، بحسب ما ذكرت صحيفة "الغارديان البريطانية "، فقد أكد أستاذ في جامعة "بريستول دان ميتشل"، أنه ومن بين العوامل الأخرى المؤدية لإرتفاع الحرارة، التيار النفاث "جت ستريم"، وهو عبارة عن رياح غربية قوية على ارتفاع 8-10 كيلومترات فوق سطح الأرض تؤثر على حالة الجو حول الأرض.

وفي بعض الأحيان، عندما تكون الرياح شديدة، تتسبب بحدوث عواصف، وفي أحيان أخرى، تكون ضعيفة، فيكون الجو هادئا ومستقرا، وهذا ما يحدث حاليا.

ويضيف ذات المصدر، إن التيار النفاث حاليا ضعيف للغاية، وبالنتيجة، مما يجعل حالة الضغط الجوي المرتفع تستمر لفترات طويلة فوق المكان نفسه.

ومن العوامل الأخرى أيضا، التغيرات الجوهرية في حرارة سطح البحر في المحيط الأطلسي.

ويقول الأستاذ أدام سيافي من مكتب الأرصاد الجوية "ميت" إن هذه الأمور جزء من ظاهرة معروفة باسم "تذبذب الجداول الزمنية للمحيط الأطلسي"، مشيرا إلى أن هذه الحالة شبيهة بما حدث عام 1976، أي حرارة مرتفعة في المحيط وثبات في التيار النفاث أبقت على حالة الضغط الجوي مستمرة لفترات طويلة في المنطقة نفسها.

وأوضح أنه في ذلك العام من القرن العشرين، كان الصيف الأكثر جفافا ودفئا وحرارة وكانت أيامه مشمسة في بريطانيا.

وبالنظر إلى ما تمر به الأرض من تغير مناخي وارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون في الجو وغازات الدفيئة وغيرها، فإن تأثير أي ظاهرة مناخية وجوية مثل ضعف التيار النفاث ستكون عواقبه وخيمة وأكثر بكثير مما كان عليه الحال قبل 40 عاما.

هذا المحتوي ( سلطانة: هذه أسباب أكبر موجة حرارة يشهدها العالم هذه السنة ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( سلطانة )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو سلطانة.

قد تقرأ أيضا