الارشيف / وكالات / التحرير الإخبـاري

منوعات رضوان الكاشف.. سفير المهمشين وساحر الواقعية

مصر اليوم حيث ملخص

يحيرك كثيرًا في أعماله السينمائية هل هي واقعية أم ضرب من الخيال؟ لذلك صُنف على أنه ابن مدرسة الواقعية السحرية التي تمزج الواقع بجزء من الخيال، رضوان الكاشف الذي قدم خلال مسيرته ثلاثة أفلام فقط لكنها علامات فارقة في تاريخ السينما المصرية.

حينما يُحرك عامل السينما ماكينة الـ35 مم التي كانت تعمل بالفحم، ليخرُج من خلالها شعاع يسقط على شاشة كبيرة تأخذك من مرقدك وأنت جالس بين مسندي كرسي تملؤك مشاعر كثيرة لا يعلمها صُناع العمل الذي أنت على موعد معه، فقط كُل ما يعلمونه أنك وضعت ثقتك فيهم وقررت أن تترك لهم نفسك ليأخذوك بعيدًا عن هُنا، تُشاهد عوالم وأماكن ولهجات وحكايات، لذلك وُلِدت السينما على أساس «التسلية»، وليس كما يعتقد البعض أن شرط التسلية هو تقديم أعمال بعيدة عن الهموم والأحزان، بل بالعكس أوقات كثيرة مُعالجة هموم الناس داخل حدوتة مُمتعة يُعتبر من أبواب التفريج عن النفس.

للسينما أدواتها التي تستطيع من خلالها أن تنقل لك الحكايات، الكاميرا هي عينك والمُمثل هو قلب السينما، والمُخرج هو عقلها الذي يتحكم في كُل هذا، مُخرجون كُثر قدمتهم السينما المصرية من بينهم أسماء لم تذكرها السينما على الرغم من عدد الأعمال الكبير التي قدموها والتي قد تصل إلى 15 و20 فيلما.

51720170605040055055

لكن عملًا بالحكمة التي تقول «ما أعظم أن تكون غائبًا حاضرا على أن تكون حاضرًا غائبا»، قرر المُخرج «رضوان الكاشف» أن تكون حكاياته كُلها ذات قيمه فنية بعيدًا عن مُتطلبات السوق التجارية، رُبما كان يعلم جيدًا أن السينما هي أكثر المجالات التي تنطبق فيها مقولة أن «السيرة أطول من العُمر»، لذلك لم يرضخ الكاشف لما يطلبه المستمعون وما يضع فيه المُنتجون أموالهم باطمئنان، كان له مبدأ وإصرار على تقديم سينما يُحبها تُعبر عنه وعن فلسفته الخاصة.

رضوان الكاشف ابن حي السيدة زينب والذي وُلِد بعد قيام حركة الضباط الأحرار بشهر واحد والتي تحولت فيما بعد لثورة يوليو عام 1952، تربى في كنف الناصرية وكان مُحبا لجمال عبد الناصر وكان يساريا من ناحية الانتماء السياسي، لكنه كان يكره الظلم والاستبداد، لذلك تجده كان واحدًا من بين الطلاب والمهمشين الذين خرجوا من الجامعات للمُشاركة في إنتفاضة الخُبز والتي سماها السادات انتفاضة الحرامية، وقتها كان في السنة الأخيرة من كلية الآداب قسم الفلسفة، وتم القبض عليه وقتها، وكان ضمن قوائم الاعتقالات التي أعدها السادات عام 1981 لاعتقال عدد من المثقفين.

الفلسفة والمُشاركة في الحياة السياسية أخذت الكاشف لمعهد السينما كي يتعلم أداة يُعبر بها عن أفكاره وتخرج وكان أول دفعته عام 1984، وقدم العديد من الأفلام القصيرة والأفلام التسجيلية، وعمل كمساعد مُخرج في عدد من الأفلام، لكنه لم ينس المُهمشين، وظل من بعد تخرجة وفي أثناء عمله كمساعد مُخرج يبحث عن مُنتج ينفذ له فيلمه «عرق البلح»، من المُنتج الذي يضع أمواله في عمل سينمائي يتناول «حكاية قرية رحل عنها الظل حين سقطت نخلاتها العاليات وانكشف رُعب الشمس»، لذلك لم يُحالفه الحظ ليكون عرق البلح هو أول أفلامه، لكنه قدم فيلم «ليه يابنفسج» مع المُنتجه مي مسحال والتي كان هذا الفيلم هو أول أفلامها.

147681-عرق-البلح

"ليه يا بنفسج" فيلم ينتصر للطبقة المُهمشة والبسيطة عن طريق أبطاله الذين يعيشون في الأحياء الشعبية، يُقال عن رضوان الكاشف، إنه كان أكثر المُخرجين الذي يُدقق في التفاصيل، وذكر الفنان فاروق الفيشاوي بطل فيلمه الأول أنه في أحد أيام التصوير أضاع يومًا كاملا في سبيل وجود «حمار» مُطيع يُنفذ ما يُريده في المشهد وقام بتغيير الحمار ثلاث مرات حتى استقر على واحد، الجميع كان يشهد في مشروعه الأول أنه كان مُخرجا كبيرا من اللحظة الأولى، وفي واقعة لا تتكرر كثيرًا، تم تصنيف فيلم «ليه يا بنفسج» لمخرج أول مرة ضمن أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصري.

_640x_20fe38cc623de4e2e2df868bdeee976e62082a36643895c8d24bd960c5c9b235

عشق الكاشف للفلسفة وبحثه في سيرة ابن عربي والفارض وكتابات الفكر عند زكي نجيب محمود وآخرين، ميزت أفلامه بالواقعية «السحرية»، فهو لم يقدم الواقع بصورة مباشرة، بل مزجه بعالم أسطوري ساحر، ويتضح ذلك بقوة في فيلمه «عرق البلح»، هذه القرية التي هاجر رجالها سعيا للرزق، وتم تقديم واقع مرير يعانيه أهلها عندما تفقد القرية هؤلاء الرجال، ولكن في ذات الوقت مزج هذه الواقعية بعالم عرق البلح الأسطوري وعادات وتقاليد وطقوس القرية البعيدة في أجواء ساحرة، عرق البلح وهو الفيلم الثاني في مسيرته الفنية والذي كان يتمنى أن يكون الأول لم يغب عن باله، وحينما وجد يد العون ممدودة له من المُنتجة «ماريان خوري» استطاع تقديمه، ولولا ماريان وشركة أفلام مصر العالمية، ما شاهدنا «عرق البلح».

5936113_1433598427

لا كرامة لنبي في وطنه، فمن المفارقات الغريبة أن فيلم "عرق البلح" تم رفعه من السينمات المصرية بعد أسبوعين فقط من العرض نظرًا لعدم إقبال الجمهور عليه على الرغم من أنه ظل ستة أشهر في دور العرض بفرنسا وحصد أكثر من عشرين جائزة عربية وعالمية، لكن كما ذكرنا فإن سفير المُهمشين كان يسير عكس التيار الذي يتطلبه السوق في مصر، لكن سوء التوزيع وغياب الدعاية للفيلم كان وراء هذا الانكسار، والانكسار جاء لأن عرض الفيلم بفرنسا وحصده للجوائز لم يعوض رغبة رضوان في أن يشاهده الجمهور المصري.

كانت هذه الواقعة أزمة كبيرة في حياة الكاشف لم يتجاوزها بسهولة، رُبما ذهب ليلتها إلى منزله وبكى لأن أكثر ما يؤلم الفنان هو أن لا يصل فنه للجمهور، لكن سرعان ما تجاوز الكاشف تِلك الأزمة وبدأ في تحضير فيلم «الساحر» لصديقه محمود عبد العزيز الذي يدور أيضًا في أحد الأحياء الشعبية بـ«مصر القديمة»، تناول فيه حكاية منصور بهجت -محمود عبد العزيز- وابنته نور -منة شلبي- التي تحب حمودة، حتى تقتحم حياتهم سيدة مطلقة تدعى شوقية -سلوى خطاب-، جاءت مع ابنها لتسكن في المنزل بعد زواج زوجها السابق من أخرى، ويخاف منصور على ابنته منها في البداية، ويصطدم بها عدة مرات، حتى تُحرك فيه ما سكن في قلبه منذ وفاة زوجته، فيقع في هواها، ويقرر مساعدتها، ومساعدة ابنها المصاب بورم في المخ.

_640x_020a6fa32046de17ef2ff2cc77d3b3236c380e181b733b7e2de710509614305c

بعيدا عن الخطب الرنانة والمشاهد المباشرة، قدم الكاشف الثلاثة أفلام فقط ورحل عن دُنيانا في مثل هذا اليوم 5 يونيو 2002، وضمن أحد حواراته سئل الكاشف عن عدم تناسب عدد أفلامه مع مشواره الفني، فكانت إجابته «تأخرت في بدء الإخراج لحرصي على إنجاز أفلام حقيقية، ومسألة أن تجد سيناريو يدهشك ليست سهلة، وإذا وجدته تبحث عن منتج، ولك أن تتخيل أنني انتظرت عشرة أعوام لأجد منتجًا لفيلم عرق البلح.. ثم إن إنتاج الفيلم يستغرق أكثر من عام، وأنا أعتني بعملي جدا وأكون دقيقًا ومعنيا بأدق التفاصيل».

51642ef7190b6c0942fdc8c2bc461d90_920_420

«ما يهمني هو إعادة الكشف عن الروح التي تم حصارها والتغمية عليها»، كانت تِلك مقولة الكاشف في أحد حواراته والتي تُعبر عن رضاه الكامل بعدد الأفلام التي قدمها طالما استطاع من خلالها أن يُعبر عن وجهة نظره في الحياة.
 

هذا المحتوي ( منوعات رضوان الكاشف.. سفير المهمشين وساحر الواقعية ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( التحرير الإخبـاري )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو التحرير الإخبـاري.