الارشيف / وكالات / وكالة صفا

اخبار فلسطين اليوم فشل جلسة بين نتنياهو وقادة الطائفة الدرزية في "إسرائيل"

اخبار فلسطين اليوم حيث انفجرت الجلسة بين رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، والرئيس الروحي للطائفة الدرزية، الشيخ موفق طريف، ووجهاء دروز آخرين، على خلفية "قانون القومية"، الخميس، بعد أن قاطع أحد الحضور، وهو العميد (احتياط) في الجيش الإسرائيلي، الدرزي أمل أسعد، حوار طريف ونتنياهو، عدة مرات.

وأعلن نتنياهو عن انتهاء الجلسة، وقال إنه "لن يقبل أي مس بمكانة رئيس الحكومة والدولة، من شخص يصف إسرائيل بأنها 'دولة آبارتهايد'" (فصل عنصري).

كما واصطدم عضو الكنيست آفي ديختر (من حزب الليكود الحاكم)، وهو من المبادرين لـ "قانون القومية"، باحتجاج أثناء إلقائه خطابا مساء الخميس، في كلية كرمئيل في الجليل (شمال)، أثناء مؤتمر لتوزيع منح مالية للطلاب الدروز.

وقاطع ناشطان اثنان من أبناء الطائفة، أقوال ديختر، قائلين له "اخجل". وتوجه الناشطيْن إلى الطلاب الدروز، وطالبوهم برفض تسلم المنح.

وجرى طرد الناشطيْن من القاعة، واستمر ديختر (رئيس جهاز "الشاباك" الأسبق) بإلقاء خطابه.

وعرض مكتب نتنياهو على الدروز، الأربعاء، سن قانون من 3 مواد، يحدد مكانتهم في "إسرائيل"، ويقدّر إسهامهم لأمنها، وينص على تعزيز مؤسسات الطائفة في مجالات الدين والتربية والثقافة. وينص هذا القانون كذلك على إيجاد حلول للبناء السكني، وإقامة بلدات درزية جديدة، بحسب الحاجة.

ويكفل القانون أيضا منح فوائد لأبناء الأقليات من كل الديانات والطائف، الذين يخدمون في أجهزة الأمن الإسرائيلية. وتعترف "إسرائيل" بموجب القانون، بإسهام المشاركين في الدفاع عنها.

وتعهّدت الحكومة الإسرائيلية بسن هذا القانون، في غضون 45 يوما من عودة الكنيست إلى العمل، ذلك أن الكنيست تخلد حاليا إلى الراحة الشتوية. وستعود الكنيست للعمل في 22 أكتوبر / تشرين الأول المقبل.

و"قانون القومية" هو قانون أساس يعرّف "إسرائيل" كدولة يهودية، ويمنح أفضلية للغة العبرية على العربية، والاستيطان اليهودي، ويمنح "حصرية" تقرير المصير في "إسرائيل"، لليهود فقط، ويعتبر القدس "الموحّدة" عاصمة أبدية لإسرائيل، كما ويحدد العلم الإسرائيلي والنشيد الوطني وشعار الدولة.

وأثار هذا القانون غضب الطائفة الدرزية في "إسرائيل" على وجه الخصوص، لأنه "يميّز ضدها على أساس عنصري"، على الرغم من أن أبنائها يخدمون في قوات الأمن الإسرائيلية وعلى رأسها الجيش، ويوالي العديد منهم دولة إسرائيل، إلا أن هذا القانون "يجعلهم مواطنين من الدرجة الثانية"، على حد تعبيرهم.

ويقدّر المسؤولون عدد الدروز في شمالي "إسرائيل" بـ 110 آلاف شخص، يسكنون في قضاء حيفا وسلسلة جبال الكرمل، وفي جبال الجليل.

هذا المحتوي ( اخبار فلسطين اليوم فشل جلسة بين نتنياهو وقادة الطائفة الدرزية في "إسرائيل" ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( وكالة صفا )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو وكالة صفا.