وكالات / اخبار ليبيا

ليبيا اليوم ليبيا تحتاج خطة تتجاوز نطاق الجيل الواحد

اخبار ليبيا اليوم حيث نشر مركز كارنيغي للسلام الدولي دراسة أعدها الباحث المختص بالشؤون الليبية “فريدريك ويري” بشأن إعادة تشكيل المؤسسات الأمنية والعسكرية في الدول المتشظية مثل ليبيا والعراق واليمن التي مرت بعمليات تغيير سياسي شامل.

ووفقا لأهم ما ورد في الدراسة فإن الدول التي تمر بصراعات عديدة يتطلب منها إتخاذ ما هو أكثر من مجرد خطوات تقنية وتنظيمية لإعادة تشكيل هذه المؤسسات لتمتد خطوات التشكيل لأمد زمني يتجاوز نطاق الجيل الواحد لاسيما بعد أن تعرضت أدبيات سلطة الدولة على الجانب العسكري والأمني لإختلالات عدية نتيجة للتغيرات السياسية الشاملة وما تلاها من صراعات عديدة في جوانب مختلفة.

ووفقا للدراسة فإن سمة بروز الجهات الفاعلة خارج إطار الدولة واحدة من السمات القديمة في النظام العربي إلا أنا ما ميزها في هذه المرحلة هو تكاثر الجهات الأمنية الفرعية التابعة للدولة والتي تتلقى درجات متفاوتة من الدعم الداخلي والأجنبي وهو ما يجعل الحكومة في دولة مثل ليبيا تلجأ إلى النماذج التقليدية للتسريح ونزع السلاح وإعادة الإدماج عبر إستيعاب الجماعات المسلحة للحفاظ على الأمن المحلي فيما يعرف وفقا لمراقبين بالأمن المختلط مبينة أن التسريح ونزع السلاح وإعادة الإدماج لا تخلو من المخاطر والعيوب لاسيما فيما يتعلق بتعزيز أو إعادة تشكيل الصراع المسلح.

وأرجعت الدراسة فشل خطط نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج في الدول العربية الممزقة ومنها ليبيا لإستمرار الصراع السياسي الداخلي الذي يعد إنهائه شرطا أساسيا للنجاح فضلا عن شروط أخرى من قبيل تحقيق تقدم في مجالات التنمية الإقتصادية وسيادة القانون والعدالة الإنتقالية مؤكدة بأن مسألة تحقيق هذه الخطط تبدو في يد الدولة من الناحية المثالية إلا أن المجتمع المدني يعد لاعبا أساسيا في هذا الأمر.

وأضافت الدراسة أن ما يعرقل عملية نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج لأي جماعة مسلحة في العالم العربي خوف هذه الجماعة من التخلي عن ميزاتها لصالح جماعات منافسة تنافسها على عملية الإسترزاق من العمل المسلح فضلا عن تدخل العوامل الخارجية الداعمة لهذه الجماعة المسلحة مبينة في ذات الوقت أهمية تعزيز دور القطاع الخاص في الدول العربية لخلق فرص عمل للشباب بعد أن يتم تدريبهم وتعليمهم لإغرائهم بإلقاء سلاحهم.

وتطرقت الدراسة إلى دور الدول الأجنبية في تشجيع الميليشيات المسلحة في ليبيا على الإستمرار في عملها لاسيما بعد أن قامت إيطاليا بدعم ميليشيات لمكافحة التهريب والإرهاب والهجرة غير الشرعية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

هذا المحتوي ( ليبيا اليوم ليبيا تحتاج خطة تتجاوز نطاق الجيل الواحد ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( اخبار ليبيا )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو اخبار ليبيا.

قد تقرأ أيضا