الارشيف / وكالات / جريدة الفجر

اخر اخبار مصر الحكومه تنفي توزيع معلمي "رفح التعليمية" لمدارس الإدارات الأخرى

نفي المركز الاعلامي لمجلس الوزراء ما تردد في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن نقل معلمي مدارس إدارة رفح التعليمية لمدارس الإدارات الأخرى بمحافظة شمال سيناء لسد العجز بها خلال العام الدراسي الحالي.

وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً أنها لا تعتزم نقل معلمي مدارس إدارة رفح التعليمية إلى مدارس أخرى داخل مدن المحافظة، وأن العملية التعليمة بمحافظة شمال سيناء تسير بشكل طبيعي ومنتظم، وأن ما حدث هو ندب لبعض المعلمين لإدارة الشيخ زويد أو إدارة العريش وذلك بشكل محدود وتطبيقًا للقرار الوزاري 202 الخاص بسد العجز في الإدارات استعدادًا لبدء العام الدراسي الجديد, حيث إن العملية التعليمية بمحافظة شمال سيناء- بشكل عام- تسير بشكل طبيعي ومنتظم، موضحةً أن ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة وتستهدف في المقام الأول إحداث حالة من القلق والبلبلة بين مواطني محافظة شمال سيناء.

وفي سياق متصل، أشارت الوزارة  إلى أنه تم تخصيص 13 سيارة باص لخدمة العملية التعليمية والعمل على خطوط رفح والشيخ زويد والحسنة ونخل تعمل منذ يوم 22 سبتمبر الماضي، لنقل المدرسين وكذلك تسيير رحلتين أسبوعيتين يومي السبت والخميس إلى وسط سيناء، وتسيير عدد 2 مينى باص لوادي العمر والقسيمة يومي الخميس والسبت، وتخصيص عدد 2 مينى باص آخرين لمنطقة وسط سيناء يوم الثلاثاء لخدمة أهالي المنطقة، كما تم تخصيص مينى باص لقرية الروضة لخدمة المدرسين العاملين في الروضة والميدان والقرى المجاورة.

وفي سياق أخر، أشارت الوزارة إلى أنه تم إنشاء عدد من المدارس الجديدة على مستوى المحافظة في مختلف المراحل التعليمية، كما تم إنشاء مقرات للإدارات التعليمية، وإنشاء استراحات للمدرسين في منطقة وسط سيناء، مؤكدة أن إنشاء استراحات للمعلمين في مدارس وسط سيناء ساهم بشكل كبير في انتظام وحسن سير العملية التعليمية في المنطقة

هذا المحتوي ( اخر اخبار مصر الحكومه تنفي توزيع معلمي "رفح التعليمية" لمدارس الإدارات الأخرى ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( جريدة الفجر )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو جريدة الفجر.

قد تقرأ أيضا