وكالات / مصراوى

اخر الاخبار القصة الكاملة لامرأة توفيت أثناء ممارسة علاقة محرمة.. والمتهم: "كانت ليلة سودا"

القليوبية - أسامة علاء الدين:

حالة من الغضب سيطرت على أهالي قرية زاوية بلتان، التابعة لمدينة طوخ، بعد عثورهم على جثة لامرأة في العقد الرابع من العمر، ملقاة وسط الزراعات.

إذ تبين أنها توفيت بعد علاقة حميمة محرمة، أصيبت أثناءها بنزيف حاد، ولم يذهب بها عشيقها إلى المستشفى خشية افتضاح أمرهما، ما أدى إلى وفاتها، واستعان بصديقه، واتفقا على إلقائها في المكان الذي عثر عليها به.

"كانت ليلة سودا والشيطان ضحك عليه"، هكذا بدأ المتهم "أشرف" 49 سنة، سائق، حديثه في اعترافاته أمام النيابة، مضيفًا أنه منذ شهور قليلة تعرّف على المجني عليها، وتدعى "م" 41 سنة، أرملة، ومقيمة بإحدى قرى بنها، وأقام معها علاقة محرمة.

وأضاف "تعددت لقاءاتنا دون أن يحدث شيء بيننا، وكنت في الوقت نفسه أمر بمشاكل مع زوجتي الأمر الذي تسبب في انفصالي عنها، وأكملت علاقتي مع عشيقتي، وكنا نتقابل سرًّا حتى لا يفتضح أمرنا وسط أهالي القرية، وكنت على إتصال دائم بها تليفونيًا.

وأكمل المتهم "قررت أنا وعشيقتي الزواج والارتباط، وفي يوم الحادث اتصلت هاتفيًا بها وطلبت منها المجيء إلى منزلي في القرية، وبالفعل استجابت لي، حيث كنت أجهز لليلة حمراء، وأثناء ممارسة العلاقة الجنسية معها، فوجئت بإصابتها بنزيف حاد، فتركتها تنزف، ولم أذهب بها إلى طبيب، أو أبلغ أحدًا خشية افتضاح الأمر بين أهالي القرية.

وأضاف المتهم "بعد تأكدي من وفاتها، اتصلت بابن شقيقي "يسري" المتهم الثاني، وطلبت منه أن يساعدني في التخلص من الجثة، فقمت بلفها بسجادة وحملتها على سيارة نصف نقل يعمل عليها المتهم الثاني، وقمت بإلقائها وسط الزراعات بمكان العثور عليها".

فيما اعترف المتهم الثاني "ماعرفش حاجة كان قصدي أساعد عمي، خشية افتضاح أمره وكشف جريمته، وحياتي ضاعت".

فيما قررت نيابة طوخ بمحافظة القليوبية، حبس المتهمين، وهما سائق، وعامل، 4 أيام على ذمة التحقيق، لتخلص المتهم الأول من جثة امرأة بمساعدة الثاني عقب وفاتها بعد سهرة حمراء معه لإصابتها بنزيف حاد.

وقررت النيابة انتداب الطب الشرعي، لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

كان العميد فوزي عبدربه، مأمور مركز طوخ، تلقى بلاغًا من الأهالي، يُفيد بالعثور على جثة ربة منزل، ملقاة في إحدى الزراعات القريبة من قرية زاوية بلتان بدائرة المركز.

جرى تشكيل فريق بحث بقيادة اللواء علاء فاروق، مدير المباحث الجنائية، وبالانتقال ومعاينة الجثة تبين أن المتوفاة ترتدي ملابس ريفية، ولا توجد بها أي أثار لإصابات ظاهرية.

وبالفحص تبين أنها تدعى م. م. 42 سنة، وكشف تقرير مفتش الصحة، أن المتوفاة مصابة بنزيف مهبلي شديد، ورجّح أن يكون هو سبب الوفاة.

وأجرى فريق البحث، بقيادة المقدم أحمد سامي، رئيس مباحث المركز فحص علاقات المجني عليها، وآخر رؤية لها من شهود العيان، إذ توصل إلى أنها تعرفت على سائق يدعى أ. أ. 49 سنة، وارتبط معها بعلاقة غير شرعية.

كما توصل فريق البحث، إلى شاهد عيان رأى المتهمين يحملا جثة المتوفاة، ويلقيانها في مكان العثور عليها، وتوجهت مأمورية إلى محل إقامة المتهم، وألقي القبض عليه.

هذا المحتوي ( اخر الاخبار القصة الكاملة لامرأة توفيت أثناء ممارسة علاقة محرمة.. والمتهم: "كانت ليلة سودا" ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( مصراوى )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو مصراوى.

قد تقرأ أيضا