الارشيف / وكالات / وكالة صفا

اخبار فلسطين اليوم مطالبة بتعزيز صمود المواطن على أرضه وتعزيز فرص التنمية

اخبار فلسطين اليوم حيث طالب ممثلو منظمات أهلية واتحادات وحقوقيون وخبراء بتعزيز وجود المواطن الفلسطيني على أرضه، وتوفير كل أسباب البقاء والصمود، وحماية النسيج المجتمعي ضمن أية خطة وطنية وقطاعية تضعها المؤسسات والهيئات الفلسطينية والدولية المختلفة لمواجهة عملية التفتيت المستمرة للهوية الوطنية.

ودعوا إلى تجاوز الانقسام السياسي الضار، وإعادة تجسيد الوحدة الوطنية لتعزيز فرص التنمية في المجتمع الفلسطيني، وكذلك تفعيل وسائل الرقابة والمساءلة المجتمعية في تنفيذ الخطة الاستراتيجية الوطنية لتفادي عدم مشاركة منظمات المجتمع المدني في قطاع غزة بوضع هذه الاستراتيجية.

جاء ذلك خلال مؤتمر عقدته شبكة المنظمات الاهلية بالشراكة مع مؤسسة "فريدريش ايبرت" الألمانية في مطعم اللايت هاوس بمدينة غزة تحت عنوان "تعزيز فعالية المنظمات الأهلية في التأثير في السياسات العامة والقطاعية".

وأكد المشاركون في المؤتمر أن شبكة المنظمات ورغم الجهد الذي بذلته في التوعية بالخطة الاستراتيجية الوطنية إلا أنها مطالبة باستمرار الجهد للتوعية والتأثير في أجندة السياسات الوطنية والقطاعية، وضمان مشاركة فاعلة للمؤسسات الأهلية في متابعة تنفيذ الخطة، وتوفير العوامل الممكنة من أجل تطبيقها بشكل خلاق.

وشددوا على أهمية تعظيم الاشتباك القانوني والسياسي مع الاحتلال لمواجهة محاولاته لتفتيت الهوية الوطنية وتغييب أي فرص للتنمية.

ولفتوا إلى أهمية المحاسبة وتفعيل سيادة القانون من أجل احترام الحقوق والحريات، مؤكدين أن أهمية اتفاقيات حقوق الإنسان تكمن في تطبيقها واحترامها وليس فقط في التوقيع عليها.

بدوره، أشار مدير شبكة المنظمات الأهلية أمجد الشوا خلال المؤتمر إلى التداعيات الخطيرة التي خلفها الحصار الإسرائيلي والانقسام السياسي على كافة القطاعات في ظل تنكر مختلف الأطراف لمسؤولياتها.

وقال إن "المنظمات الأهلية تحاول رفع صوت الضحايا ومن يحتاج إلى أبسط التدخلات اللازمة لتعزيز الصمود وإنقاذ الأرواح وخاصة في ظل تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وسط تحذيرات باستمرار التدهور في كافة المجالات خاصة في ظل التهديد بفرض المزيد من الإجراءات بحق غزة".

ونوه إلى عدم مشاركة محافظات غزة في وضع أجندة السياسات الوطنية وعدم شمولها للاحتياجات في غزة، مؤكدًا ضرورة إيجاد آليات لحوار السياسات مع الحكومة بكل الوسائل.

من جهتها، قالت عضو الهيئة التنسيقية لشبكة المنظمات ومدير مؤسسة الضمير هالة جبر "رغم الظروف الصعبة وغير المسبوقة التي تمر بها القضية الفلسطينية لازالت منظمات العمل الأهلي تقوم بدورها".

وأشارت إلى أن شبكة المنظمات عقدت سلسلة ورش عمل وتدريب في محاولة منها للتأثير في أجندة السياسات الوطنية من خلال تحديد الأولويات بما يخدم الوطن والمواطن، مؤكدة أهمية المساءلة ومراقبة تنفيذ الخطة الوطنية الاستراتيجية في مختلف القطاعات.

بدوره، أكد مدير مؤسسة "فريدريش ايبرت" الألمانية أسامة عنتر أهمية مشاركة المنظمات الأهلية في أجندة السياسات الوطنية والقطاعية.

وأعرب عن امله في أن تتحقق المصالحة الوطنية وأن يتم إزالة كل العراقيل أمام مشاركة قطاع غزة ومؤسساته المختلفة في صياغة هذه الخطط والتأثير بها، والتي مازالت تتعثر حتى الآن.

وتحدث عنتر عن أهمية العمل من أجل مستقبل مشترك وتفعيل الأجندة الوطنية التي شملت قطاعات مهمة، مثل الصحة والزراعة والشباب والمرأة والأشخاص ذوي الإعاقة.

من ناحيته، تحدث مدير مركز الميزان لحقوق الانسان عصام يونس في ورقته عن مدى انسجام السياسات الوطنية مع مبادئ حقوق الانسان، داعيًا إلى ضرورة العمل بكل الوسائل من أجل بقاء الفلسطيني على أرضه باعتبار ذلك هو التحدي الأكبر أمام الجميع، خاصة أن كل الظروف والشروط متوفرة لدفع الفلسطيني ليترك أرضه.

وأشار إلى ضرورة أ، تشمل أي خطة وطنية جوابًا على كيفية العمل من أجل إبقاء المواطن الفلسطيني على أرضه.

وقال "نحن في لحظة اشتباك وكل ما يتم من سياسات تأتي ضمن عملية منظمة لتشجيع الفلسطيني على مغادرة أرضه سواء كان عبر الحصار على غزة أو الانقسام الذي يعيد إنتاج نفسه بشكل مستمر، مما سيؤدي إلى تفتيت وحدة الجغرافيا والديموغرافيا".

وأوضح يونس أن أهمية التوقيع على اتفاقيات حقوق الانسان يكمن في مدى تطبيقها واحترامها، مشيرًا إلى أهمية تفعيل المحاسبة من أجل تعزيز احترام الحقوق والحريات.

وأكد أن "من يشعر أنه فوق القانون سيعيد ارتكاب الجريمة"، لافتًا في الوقت ذاته إلى أن خطة السياسات الاستراتيجية تحتاج إلى تمويل من اجل الاشتباك مع الاحتلال، منوهًا إلى أن عدم اخضاع أي طرف للمحاسبة يعني وضع كلفة كبيرة على المواطنين.

ودعا يونس إلى تعظيم الاشتباك القانوني والسياسي مع الاحتلال، مشددًا على ضرورة أن تتعامل الخطة على أن الشعب الفلسطيني يعيش تحت الاحتلال الذي يسعى إلى تحويله إلى جماعات مختلفة.

هذا المحتوي ( اخبار فلسطين اليوم مطالبة بتعزيز صمود المواطن على أرضه وتعزيز فرص التنمية ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( وكالة صفا )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو وكالة صفا.

قد تقرأ أيضا