الارشيف / وكالات / اخبار ليبيا

ليبيا اليوم تصريح الباهي حول النفط مقابل الغذاء بين تونس وليبيا يثير جدلاً

اخبار ليبيا اليوم حيث أثار تصريح عمر الباهي وزير التجارة التونسي في افتتاح فعاليات المنتدى الاقتصادي التونسي الليبي بتونس، حول تدارس مشروع للنفط مقابل الغذاء بين تونس وليبيا جدلا واسعا لما في الموضوع من دلالات “استعمارية” بدت حاضرة بقوة في كلام الوزير.

ووفقا لصحيفة الصباح التونسية فقد رأى بعض المتابعين أن هذا التصريح يذكر بحقبة سوداء في الاعتداء على الوطن العربي وتحديدا العراق الذي فرض عليه حصار لاإنساني متعدد الأوجه في التسعينات ما استدعى وضع برنامج النفط مقابل الغذاء بعد فرض العقوبات عليه.

ورغم محاولات التخفيف من تأثيرات التصريح الذي اعتبره البعض “مباغتا” وفي غير محله إلا أن الكثيرين رأوا أن غياب التكوين السياسي يبقى سببا في تتالي زلات اللسان لأعضاء الحكومة في أكثر من مناسبة.

وحول الموضوع قال عمار عمروسية القيادي بالجبهة الشعبية ان ما جاء على لسان وزير التجارة عمر الباهي بأن تونس تبحث إمكانية إرساء مشروع “النفط مقابل الغذاء” فيه نوع من الاستفزاز ونبش في جرح عميق وتذكير بالدور الذي تلعبه منظومة “وكلاء” الاستعمار في تونس – على حد تعبيره – مضيفا “ان هذه المنظومة تخدم في ركاب الاستعمار وهي تشابه الجلبي ومن قدموا على ظهور الدبابات في العراق ليحكموه”.

وفي سياق تعليقه على ما صدر عن وزير التجارة قال القيادي بالجبهة الشعبية ان هذه ليست زلة لسان لأن فيها إذلال وإهانة للشعب الليبي الشقيق الذي يعاني كما ان النفط الليبي هو تحت مقدرات القوى الأجنبية.

من جانبه وصف عصام الشابي الأمين العام للحزب الجمهوري كلام وزير التجارة بالخطأ الاتصالي “القاتل” والمضرّ بالعلاقات التونسية الليبية، مؤكدا ان ذلك يعكس نقصا في التكوين السياسي لبعض المسؤولين الحكوميين والذين يشوهون ببعض تصريحاتهم غير المدروسة حتى الخطوات الايجابية.

وأكد الشابي أن تصريح وزير التجارة غير واضح ما أدى ببعض المسؤولين للخروج لتوضيح وتفسير الموضوع والتخفيف من وطأة “الصدمة”.

ودعا الشابي الحكومة الى وضع إستراتيجية جديدة لتدارك “التخلف” او التأخر الكبير في إقامة علاقات اقتصادية متطورة مع ليبيا.

وفي السياق نفسه قال غازي الشواشي الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي ان مقترح وزير التجارة يذكر بالحصار الذي فرض في التسعينات على العراق، رافضا أي استغلال للظرف الاجتماعي والسياسي الصعب الذي تمر به ليبيا لفرض أو وضع مثل هذه البرامج “الجوفاء” التي فيها إهانة مزدوجة للبلدين.

واعتبر حسين الديماسي وزير المالية الأسبق أن كلام وزير التجارة شعبوي وغير منطقي لا معنى له.

كما وصف عبد الوهاب الهاني رئيس حزب المجد قرار وزير التجارة عمر الباهي بمبادلة النفط الليبي بالمواد الغذائية التونسية بـ”الغباء الاتصالي والسياسي والدبلوماسي”.

وأكد الهاني في تدوينة نشرها على صفحته على “الفيسبوك” “أن مشروع النفط مقابل الغذاء يعمق مفهوم العنف الاستعماري والوصاية الفجة”.

وقال الهاني “ألا يعلم الوزير ان هذا المصطلح السيئ فيه قدر كبير من العنف وأن هذه الآلية تم استعمالها لتركيع العراق الشقيق في قرار مجلس الأمن في تبعات حرب الخليج ولا تزال التحقيقات جارية جراء الفساد الذي رافقه”.

كما دعا رئيس حزب المجد، الى إقالة الباهي وإخضاع المسؤولين والوزراء الى دورات تكوينية في فنون التواصل وفي مبادئ السياسة وفي ثوابت الدبلوماسية التونسية، حسب تعبيره.

ما هو برنامج النفط مقابل الغذاء؟

برنامج النفط مقابل الغذاء هو برنامج الأمم المتحدة، الصادر بموجب قرار مجلس الأمن الرقم 986، لعام 1995 والمسمى برنامج النفط مقابل الغذاءOil for Food Program وهو برنامج يسمح للعراق بتصدير جزء محدد من نفطه، ليستفيد من عائداته في شراء الاحتياجات الإنسانية لشعبه، تحت إشراف الأمم المتحدة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر من المصدر على موقع بوابة افريقيا

هذا المحتوي ( ليبيا اليوم تصريح الباهي حول النفط مقابل الغذاء بين تونس وليبيا يثير جدلاً ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( اخبار ليبيا )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو اخبار ليبيا.

قد تقرأ أيضا