الارشيف / وكالات / مصراوى

اخر الاخبار "محطة وقود" تجذب سائحي "الديسكفري" قبل الغطس في دهب

جنوب سيناء- آية السيد:

جذبت أمواجها الهادئة السائحين للاستمتاع برياضة الغطس، ومن لون رمالها وشمسها الذهبية اكتسبت اسمها، لتصبح مدينة "دهب" واحدة من أجمل مدن شبه جزيرة سيناء، بالإضافة للتنوع السياحي بالمدينة ففي الجنوب الطابع البدوي والحياة البسيطة، وفي الشمال روح المدينة وأسواقها التجارية، كل ذلك جعل مدينة "دهب" قبلة سياحة "الديسكفري" في مصر.

في الصباح الباكر تقف الأفواج السياحية، أمام "بنزينة" أضافت لخدماتها تأجير أدوات الغطس، لقاصدي المدينة من عشاق سياحة الغطس، للقدمين من شرم الشيخ، والذي يغلب عليهم أصحاب الجنسية الأوكرانية.

وابتكرت محطة الوقود الخدمة الجديدة التي جذبت إليها المزيد من السائحين، فبجانب أنها تقدم المأكولات والمشروبات تتيح للسائحين تأجير أدوات الغطس والسنور كلينج أثناء رحلاتهم إلي المدينة على أن تتسلمها منهم في المساء بعد نهاية رحلة اليوم الواحد، والتي يطلق عليها "ديسكفري".

"نأخذ استراحة لمدة في هذه المنطقة لتأجير الزعانف"، هكذا يقول أمين محمد مرشد سياحي في شرم الشيخ، موضحاً أن الأوكرانيين يحبون سياحة الغطس في مدينة دهب، وهي أهم المدن الجاذبة لما يعرف بسياحة "اليوم الواحد".

"إقبال كبير مقارنة بالعام الماضي"، هو ما أكده محمد طه المحاسب في إحدي شركات الغطس، مشيرا إلى أن الأفواج السياحية تقوم بدخول المركز واستئجار المعدات اللازمة له خلال رحلته بدهب ثم نستيعدها منه في نهاية اليوم.

أما محمد عبد الحليم الموظف في محطة الوقود، فأوضح أن المحطة استطاعت الاستعداد للموسم السياحي الجديد ببعض الاضافات مثل أدوات الغطس ورشاشات المياه لتخفيف حرارة الجو، مضيفاً أن عرب 48 هم الأكثر إقبالاً بعد الأوكرانيين.

"مصر آمنة.. وأخصص يوم لزيارة مدينة دهب من أجل الغطس مع صديقتي"، هكذا قال السائح الأوكراني "أورا"، الذي جاء ليقضي يوماً مع صديقته "ايتالينا"، متابعا: "شرم الشيخ جيدة جدا وأفضل من أماكن أخري.. ونقوم باستئجار معدات وبذات الغطس من هنا لمشاهده الطبية الجميلة تحت الماء".

هذا المحتوي ( اخر الاخبار "محطة وقود" تجذب سائحي "الديسكفري" قبل الغطس في دهب ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( مصراوى )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو مصراوى.

قد تقرأ أيضا