الارشيف / وكالات / مصراوى

اخر الاخبار رغم إقامتها مع عشيقها يومين.. زوج يتصالح مع زوجته ويتنازل عن مقاضاتها

كتب- فتحي سليمان:

قال مصدر أمني، إن زوج ربة المنزل التي أُلقي القبض عليها أمس، إثر إدعائها الاختطاف، وتبين إقامتها مع عشيقها لمدة يومين، قرر التصالح معها وتنازل عن المحضر وتم الإفراج عنها من قسم الشرطة.

تلقى اللواء أشرف الجندي، مدير مباحث العاصمة، إخطاراً من المقدم سمير مجدي، رئيس مباحث قسم شرطة مصر الجديدة، يفيد تلقيه بلاغًا من "منى. ع" 55 سنة، ربة منزل، و"محمد. ح" 21 سنة، طالب بكلية التجارة، أفادا فيه بقدوم نجلة الأولى وشقيقة الثاني "هبة. ح" 30 سنة، ربة منزل، وبصحبتها أبناؤها للإقامة طرفهما يومين لوجود خلافات زوجية بينها وبين زوجها.

وأضافت أنه عند خروج ابنتها من منزلها لشراء بعض المأكولات دون اصطحاب أبنائها، تلقت الأم اتصالا تليفونيا من هاتف (الابنة) قال خلاله المتصل بقيامه وآخرين بخطفها والاستيلاء على مصوغاتها الذهبية ومتعلقاتها.

وكشف البلاغ أنه بعد الحادث بعدة أيام حضرت المتغيبة "هبة" وقررت بأنها حال سيرها بشارع الأهرام، فوجئت بقيام أحد الأشخاص بإلقاء مادة مخدرة على وجهها، فقدت على أثرها الوعي وعقب إفاقتها تبين أنها في منطقة صحراوية واكتشفت سرقة حقيبة يدها وبداخلها مصوغاتها الذهبية عبارة عن (3 إنسيال، 2 غويشة، سلسلة، دبلة، محبس)، ومبلغ مالي 42 دولار ، 75 جنيها، وهاتفها المحمول، إكسسوارات حريمي.

ودلت التحريات على عدم صحة الواقعة، وبإعادة مناقشة المتغيبة عدلت عن أقوالها، وأقرت باختلاقها الواقعة وأنها ترتبط بأحد الأشخاص يدعى "محمد. ج"، 33 سنة، سائق، وبتاريخ الواقعة توجهت لمسكن الأخير، واختلقت واقعة اختطافها لتبرير فترة غيابها وأضافت بتسليمه حقيبة يدها وبداخلها متعلقاتها لتأكيد صدق روايتها.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على المتهم الثاني، وأيد ما جاء باعترافات المتهمة، إلا أن الزوج تصالح في الواقعة، وتم صرف الزوجة وعشيقها من النيابة العامة، والإفراج عنهما من قسم شرطة مصر الجديدة.

هذا المحتوي ( اخر الاخبار رغم إقامتها مع عشيقها يومين.. زوج يتصالح مع زوجته ويتنازل عن مقاضاتها ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( مصراوى )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو مصراوى.

قد تقرأ أيضا