وكالات / طقس فلسطين

مصر24 - كيف تعمل خوادم أسماء النطاقات؟

إن كنت قد استخدمت الإنترنت، فمن المرجح أنك استخدمت نظام أسماء النطاقات (Domain Name/System (DNS حتى لو أنك لم تلاحظ ذلك.

الـ DNS هو بروتوكول ضمن مجموعة المعايير التي تتحكم بكيفية تبادل الحواسيب للبيانات عبر الإنترنت وعبر العديد من الشبكات الخاصة، وتعرف هذه المعايير باسم بروتوكول (تي سي بي/ آي بي TCP/IP)، وعملها الرئيسي: تحويل اسم نطاق مكتوب بطريقة واضحة للمستخدم مثل "nasainarabic.net" إلى عنوان بروتوكول إنترنت (Internet Protocol (IP مثل: 70.42.251.42، والذي تستعمله الحواسيب للتعرف على بعضها في الشبكة، أي أنه يعمل بالنسبة للإنترنت كعمل نظام تحديد المواقع GPS الخاص بحاسوبك.

عندما تقوم بإدخال عنوان موقع URL إلى متصفح الوب يقوم مخدم الـDNS باستخدام مصادره لتحويل الاسم المدخل إلى عنوان الـIP لمخدم الويب المناسب. 

تستعمل الحواسيب والأجهزة الأخرى على الشبكة عنوان الـ IP لتوجيه طلبك نحو موقع الإنترنت الذي تحاول الوصول إليه، وهذا مشابه بطلب رقم هاتف لتتصل بالشخص الذي تحاول الاتصال به، ولكن بفضل الـ DNS ليس عليك الاحتفاظ بدليل لعناوين IP في جيبك. وعوضًا عن ذلك، فإنك تتصل بخادم أسماء نطاقات يدعى خادم الـ DNS أو خادم الأسماء، الذي يدير قاعدة بيانات كبيرة تربط بين أسماء النطاقات وعناوين الـ IP الخاصة بها.

وسواء كنت تحاول الوصول لموقع ويب أو تحاول إرسال بريد إلكتروني، سيستعمل حاسوبك خادم الـ DNS للبحث عن اسم النطاق الذي تحاول الوصول إليها.

والاسم الصحيح لهذه العملية هو: عملية إقرار اسم الـ (DNS (DNS name resolution، بحيث نقول أن مخدم الـ DNS يقوم بإقرار اسم للنطاق لعنوان الـ IP الخاص به.

على سييل المثال، عندما تدخل "https://www.nasainarabic.net" في متصفحك فإن جزءًا من عملية الاتصال بالشبكة تتضمن تحويل اسم النطاق "nasainarabic.net" إلى عنوان IP وليكن 70.42.251.42 مثلًا. 

يمكنك أيضًا تجنب استعمال الـ DNS عن طريق إدخال العنوان 70.42.251.42 في المتصفح مباشرةً، لكن تذكُر "nasainarabic.net" أسهل بكثير من تذكُر عنوان رقمي، وهذا الأمر سيساعدك عندما تنوي لاحقًا العودة للموقع، عدا أنه من الممكن أيضًا أن يتغير عنوان الـ IP بمرور الوقت، وهناك بعض المواقع التي تخصص عدة عناوين IP باسم دومين واحد.

دون خوادم الـ DNS ستنهار شبكة الإنترنت بسرعة، ولكن كيف يعرف حاسوبك أي خادم DNS يستخدم؟ بالعادة، عندما تتصل بشبكتك في المنزل، سواء كانت شبكة واي فاي WiFi أو شبكة من خدمة مزود الإنترنت ISP، فإن جهاز الراوتر أو المودم الذي مَنَحَ حاسوبك عنوانًا على الشبكة يُرسل أيضًا بعض المعلومات المهمة الخاصة بإعداد الشبكة إلى حاسوبك.

تتضمن هذه المعلومات خادم DNS واحد أو أكثر يتوجب على الحاسب استخدامها لترجمة أسماء الـ DNS إلى عناوين IP. ص   خوادم DNS وعناوين الـ IP تعلمت توًا أن وظيفة خادم أسماء النطاقات DNS الرئيسة هي تحويل (ترجمة) اسم نطاق إلى عنوان IP.

هذه المهمة رغم أنها تبدو بسيطة إلا أنها ليست كذلك بسبب الأفكار التالية: هناك المليارات من عناوين الـ IP المستخدمة حاليًا، ومعظم الآلات لها أسماء يمكن للبشر قراءتها أيضًا. تعالج خوادم الـ DNS (بشكل تراكمي) مليارات الطلبات عبر الإنترنت في كل لحظة. ملايين الناس يضيفون ويغيرون أسماء النطاقات وعناوين الـ IP كل يوم.

تلقي خوادم الـ DNS حملها الثقيل واعتمادها على كفاءة الشبكة وبروتوكولات الإنترنت، حيث أن جزءًا من فعالية الـ IP هي أن لكل آلة في الشبكة عنوان IP فريد خاص بها في كلا المعيارين (IPv4) و (Pv6) الذين تديرهما سلطة الأرقام المحجوزة الخاصة بالأرقام (Internet Assigned Numbers Authority (IANA.

وإليكم بعض الخطوات للتعرف على عنوان IP بمجرد رؤيته: عنوان الـ IP في معيار IPv4 مكون من أربعة أعداد تفصل بينها ثلاث فواصل عشرية، مثل: 70.74.251.42 عنوان الـ IP في معيار (IPV6) ثمانية أرقام ست عشرية (أساس -16) مفصولة بنقاط رأسية: مثل: 2001:0cb8:85a3:0000:0000:8a2e:0370:7334 (ما زال هذا المعيار حديثًا لذا سنركز في المقال على معيار (IPv4) الأكثر شيوعًا).

يسمى كل عدد في عنوان من معيار (IPv4) بالثماني لأنه عبارة عن العدد من النوع أساس -10 المكافئ للعدد من النوع أساس -2 (أي العدد الثنائي) ذي الخانات الثمانية المستخدم في توجيه مسارات البيانات في الشبكة.

فمثلًا، يُعبر العدد الثماني المكتوب بالشكل 42 عن 00101010. وكل خانة في الرقم الثنائي قيمتها مكافئة للرقم 2 مرفوعًا إلى قوة قيمتها من 0 إلى 7، ويُقرأ الرقم الثنائي من اليمين إلى اليسار. وهذا يعني أنه في الرقم 00101010 هناك 21 و23 و25. إذًا، لنحصل على العدد المكافئ من النوع أساس -10 فإننا نقوم فقط بجمع 21 + 23 + 25 = 2 + 8 + 32 = 42.

هناك 256 احتمالًا فقط لقيمة كل عدد ثماني، وهي الأعداد من الصفر إلى 255. بعض العناوين والمجالات عينتها (IANA) كعناوين IP محجوزة، مما يعني أن لها وظيفة معينة.

مثلًا: العنوان 127.0.0.1 مخصص لتعريف الحاسوب الذي تستخدمه حاليًا، أي الحديث للحاسوب صاحب العنوان 127.0.0.1 هو حديث مع نفسك!

من أين يأتي عنوان الـ IP الخاص بحاسوبك؟ إن كنا نتكلم عن حاسوب مكتبي أو لابتوب، فإنه غالباً ما يكون من خوادم بروتوكول الـ DHCP على الشبكة.

وعمل خادم الـ DHCP هو التأكد من أن حاسوبك لديه عنوان IP بالإضافة لمعلومات الشبكة الأخرى التي يحتاجها حالما تكون متصلًا بالإنترنت. وهذه العملية ديناميكية، مما يعني أن عنوان الـ IP الخاص بحاسوبك سيتغير بين الحين والآخر (مثلًا عندما تطفئ حاسوبك لعدة أيام)، وأنت كمستخدم لن تلاحظ أن أي من هذا يحصل. خوادم الويب والأجهزة الحاسوبية الأخرى التي تحتاج إلى نقطة اتصال ثابتة تستعمل عنواين IP ستاتيكية، وهذا يعني أن نفس عنوان الـ IP سيُعطى دائمًا لواجهة شبكة النظام عندما يكون متصلًا.

ولضمان ذلك، يرتبط عنوان الـ IP بعنوان MAC الخاص بواجهة الشبكة، حيث أن كل واجهة شبكة، سواء كانت سلكية أو لاسلكية لديها عنوان MAC فريد وضعته الجهة المصنعة فيها.

لإيجاد عنوان الـ IP الخاص بك الطرق التالية توضح كيفية إيجاد عنوان الـ IP الخاص بحاسوبك، علمًا أن هذا العنوان سيتغير بشكل دوري إذا لم تكن تستخدم عنوان IP ستاتيكي (وهو أمر نادر للمستخدمين العاديين): في نظام ويندوز (Windows): رغم أنه بإمكانك استعمال واجهة المستخدم لإيجاد إعدادات الشبكة، إلا أن هناك طريقة سريعة لإيجاد العنوان وذلك باستخدام مربع الأوامر cmd الذي يمكنك تشغيله من البرامج الملحقة ثم إدخال هذا الأمر فيه ipconfig.

في نظام التشغيل ماكنتوش MAC: افتح تفضيلات النظام (System Preferences)، ثم اضغط على الشبكة (Network)، وتأكد أن اتصالك الحالي بالشبكة (لديه نقطة خضراء جانبه) هو المختار، اضغط على متقدم ((Advanced، ثم TCP/IP)).

في نظام لينوكس ويونكس Linux & UNIX: إن لم يكن لديك مربع أوامر قم بفتح تطبيق مثل (XTREM) أو (iTerm) ثم أدخل الأمر (ifconfig) في مربع الأوامر.

الهواتف الذكية عند استخدام الواي فاي: يمكن إيجاد العنوان ضمن خيارات الإنترنت الخاصة بالهاتف، وهذا سيختلف اعتمادًا على الهاتف ونسخة نظام التشغيل.

يجب أن نأخذ بعين الاعتبار أنه إن كنت في المنزل أو ضمن شبكة محلية صغيرة فإن العنوان سيكون على الأغلب من الشكل 192.168.x.x أو 172.16.x.x أو 10.x.x.x (حيث x هي عدد بين 0 و 255)، وهي عبارة عن عناوين محجوزة تستخدم في جميع الشبكات المحلية، ويقوم راوتر ضمن الشبكة بعد ذلك بتوصيلك بالإنترنت.

ماذا يوجد في اسم الموقع؟ اسم النطاق الذي تختاره لموقعك قد يحدث فرقًا في زيارة أو عدم زيارة الناس لموقعك). حقوق الصورة: ISTOCKPHOTO.COM/INVENTIS عرض المزيد لو كان علينا تذكر كل عناوين IP الخاصة بمواقعنا المفضلة لقادنا ذلك للجنون! فالبشر لا يجيدون تذكر السلاسل الرقمية، لكننا نجيد تذكر الكلمات، وهنا تظهر أهمية أسماء النطاقات.

ومن المرجح أنه لديك المئات من أسماء النطاقات المخزنة في رأسك، مثل: Nasnainarabic.net اسم النطاق المفضل لدينا. Google.com أحد أكثر أسماء النطاقات المستخدمة في العالم. Mit.edu اسم نطاق لموقع تعليمي مشهور. Bbc.co.uk اسم نطاق بثلاث أجزاء يستخدم رمز الدولة UK.

ستتعرف على أسماء النطاقات بمجرد رؤيتك لها، فهي تتكون من سلاسل حروف تفصلها نقاط. تمثل آخر كلمة في اسم النطاق أحد نطاقات المستوى الأعلى (Top Level Domain) والتي تتحكم بها منظمة (IANA) بواسطة قاعدة بيانات تدعى (Root Zone) وسنشرحها لاحقًا. وإليكم أسماء نطاقات المستوى الأعلى الأكثر استخدامًا: COM مواقع الويب التجارية المفتوحة للجميع. NET مواقع الشبكات المفتوحة للجميع. ORG مواقع المنظمات غير الربحية المفتوحة للجميع. EDU خاص بالمدارس والمنظمات التعليمية.

MIL خاص بالجيش الأمريكي. GOV خاص بالحكومة الأمريكية. US, UK, SY وغيرها من رموز الدول ثناية الأحرف، كل منها يكون مخصصًا لإدارة أسماء النطاقات في تلك الدولة.

أما في اسم النطاق، فكل مجموع كلمة ونقطة تضاف قبل اسم النطاق ذي المستوى الأعلى يشير إلى مستوى في هيكل النطاق، وكل مستوى يشير إلى خادم أو مجموعة من الخوادم التي تدير ذلك المستوى.

فمثلًا: "nasainarabic" هو نطاق مستوى ثان، وNET هو نطاق مستوى أعلى.

وقد تملك المنظمة نطاقات فرعية بهدف تنظيم وجودها على الإنترنت بشكل أفضل، مثل "bbc.co.uk"، وهو نطاق بي بي سي BBC التابع للنطاق CO، هو مستوى إضافي صنعته إدارة أسماء النطاقات المسؤولة عن نطاق UK في المملكة المتحدة. تمثل الكلمة في أقصى يسار اسم النطاق، مثل (www) أو (mail) اسم المضيف، حيث تحدد اسم آلة محددة ذات عنوان IP محدد في النطاق تكون عادةً مخصصة لهدف معين.

ويمكن أن يحتوي كل اسم نطاق ملايين الأسماء للمضيفين ما دام كل اسم فريد في ذلك النطاق، وهذا يستوجب وجود التحكم بقائمة أسماء المضيفين المستخدمة والتأكد من عدم حصول أي تكرار، وهذا هو عمل المسجلات (Registers).

كما يمتلك المسجل صلاحية تعيين اسم نطاق ما مباشرةً تحت اسم نطاق أعلى واحد أو أكثر وتسجيلها في (InterNIC) وهي خدمة تابعة لـ (ICANN)، والتي تحرص على كون أسماء النطاقات فريدة في شبكة الإنترنت.

كما أن كل نطاق يُسجَّل يصبح جزءًا من قاعدة بيانات خاصة بتسجيل النطاقات معروفة باسم (Whois Database). وكانت شركة (Network/Solutions. Inc. (NSI من المسجلات الأولى التي استُخدمت، أما اليوم فهناك شركات مثل: (GoDaddy.com) تقدم خدمات تسجيل النطاق بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى المتعلقة بإدارة المواقع والنطاقات [المصدر InterNIC].

سنتكلم لاحقًا عن كيفية إنشاء اسم نطاق، وسنلاحظ أن الجزء المتعلق بتسجيل النطاق يتطلب تعريف خادم DNS واحد أو أكثر والتي تمتلك صلاحية إقرار أسماء المضيفين والنطاقات الفرعية في ذلك النطاق، ويتم ذلك عادةً من خلال خدمة استضافة تملك خادم DNS خاص بها.

لاحقًا سنعرض في المقال الكيفية التي تدير فيها خوادم الـ DNS النطاق الخاص بك، وكيف تعمل خوادم الـ DNS عبر الإنترنت مع بعضها البعض للتأكد من أن حركة مرور البيانات بين عناوين IP تتم بالشكل الصحيح. تتصل مخدمات الـDNS مع بعضها عبر الإنترنت وتخزن معلومات البحث لجعل عملية إقرار الاسم أكثر كفاءة).

 لكل نطاق خادم أسماء نطاقات ليتولى طلباته، ويكون هناك أيضًا شخص ما أو فريق تكنولوجيا معلومات يتولّون صيانة السجلات في قاعدة بيانات ذلك الخادم. وليس هناك قاعدة بيانات أخرى على هذا الكوكب يصلها طلبات أكثر من قواعد بيانات خوادم الـ DNS، وهي تتولى كل تلك الطلبات بينما تعالج في الوقت نفسه عمليات تحديث البيانات التي يقوم بها ملايين الناس يوميًا.

وتلك أكثر الأمور دهشة في الـ DNS، حيث أنه موزع بشكل كامل على ملايين الأجهزة حول العالم، ويديره ملايين الناس، ورغم ذلك فإنه يتصرف كأنه قاعدة بيانات واحدة متكاملة! يفضل معظم الناس ترك إدارة الـ DNS لمحترفي تكنولوجيا المعلومات، وذلك لأنه عمل صعب ومهم، ولكن رغم ذلك، إن تعلمت القليل عن كيفية عمله وكيفية توزيع خوادمه عبر الإنترنت، ستتمكن من إدارته بثقة عالية.

أما الغاية من وجود خادم الـ DNS في الشبكة التي يقطن فيها هي أول شيء يجب تعلمه، حيث تكون له إحدى المهمتين الأساسيتين التاليتين: الإبقاء على قاعدة بيانات صغيرة تحوي على أسماء النطاقات وعناوين الـ IP الأكثر شيوعًا في تلك الشبكة وتفويض عملية إقرار الاسم لكل الأسماء الأخرى إلى خوادم الـ DNS الأخرى على الإنترنت.

يزاوج عناوين الـ IP مع كل الاستضافات والنطاقات الفرعية التي يكون لخادم الـ DNS سلطة عليها. كما أن خوادم الـ DNS التي تؤدي أول مهمة هي خوادم يديرها مزود الإنترنت (Internet Service Provider (ISP الخاص بك.

وكما ذكرنا سابقًا، فخوادم DNS مزودي الإنترنت هي جزء من إعدادات الشبكة التي نحصل عليها من برتوكول (DHCP) بمجرد أن تتصل بالشبكة. وتقطن هذه الخوادم في مراكز البيانات التابعة لمزود الإنترنت الخاص بك، وتتعامل مع الطلبات كالتالي: إن كانت تملك اسم النطاق وعنوان الـ IP في قاعدة بياناتها، فهي تقرر الاسم بنفسها.

إن كانت لا تملك اسم النطاق وعنوان الـ IP في قاعدة بياناتها، تتصل بخادم آخر على الإنترنت، وقد يتوجب عليها القيام بذلك عدة مرات. إن كان عليها الاتصال بخادم DNS آخر، ستقوم بتخزين نتائج البحث لوقت محدود لتتمكن من تنفيذ الطلبات التالية لنفس اسم النطاق بسرعة.

إن لم يحالفها الحظ في إيجاد اسم النطاق بعد عملية بحث طويلة، تُعيد رسالة خطأ تشير بأن الاسم غير صالح أو غير موجود. الصنف الثاني من خوادم الـ DNS المذكورة في الأعلى مرتبط بالعادة بخدمات الويب والبريد وغيرها من خدمات استضافة النطاق في الإنترنت.

وعلى الرغم من قيام بعض مهووسي التكنولوجيا بتركيب وإدارة خوادم الـ DNS الخاصة بهم، إلا إن خدمات الاستضافة جعلت إدارة الـ DNS عملًا سهلًا للأشخاص ذوي الخبرة التكنولوجية المحدودة. فخادم الـ DNS الذي يدير نطاقًا محددًا يُطلق عليه اسم بداية الصلاحية (SOA) لذلك النطاق.

وبمرور الوقت، تظهر النتائج القادمة من البحث استضافات في الـ SOA ستنتشر لخوادم الـ DNS الأخرى، ثم تنتشر لخوادم أخرى، وتستمر بالانتشار هكذا عبر الإنترنت.

ينتج هذا الانتشار من قيام كل خادم DNS بتخزين نتائج البحث لوقت محدود يعرف باسم وقت العيش (Time/ To Live (TTL وهو يتراوح من عدة دقائق إلى عدة أيام. يمكن للناس الذين يديرون خادم الـ DNS ضبط هذا الوقت وبالتالي ستتغير قيم الـ TTL عبر الإنترنت. إذًا، في كل مرة تطلب الموقع "www.nasainarabic.net" فإنه من الممكن أن يجد خادم الـ DNS التابع لمزود الإنترنت الخاص بك عنوان الـ IP المناسب في ذاكرة الكاش الخاصة به إن قمت (أو قام شخص آخر يستخدم نفس المخدم) بالبحث عن الموقع ضمن فترة الـ TTL الخاصة بالمخدم. تتضمن هذه الشبكة العظيمة من خوادم الـ DNS خوادم أسماء الجذر (root name)، والتي تبدأ من أعلى التسلسل الهرمي للنطاق في كل نطاق عالي المستوى.

هناك المئات من خوادم أسماء الجذر في كل نطاق عالي المستوى. ولكن ليس على بحث الـ DNS أن يبدأ من خادم اسم الجذر حيث يمكنها التواصل مع خادم اسم الجذر كملاذ أخير للمساعدة في إيجاد الـ SOA الخاص بنطاق ما. لزيادة المرئية والحد من تضليل المستخدمين تقوم الكثير من الشركات بإنشاء نفس اسم النطاق من المستوى الثاني تحت عدة أسماء نطاقات من المستوى الأعلى حول العالم). 

عرض المزيد عليك اتباع الخطوات التالية عندما تريد إنشاء اسم نطاق جديد: استخدم قاعدة بيانات (Whois) لإيجاد اسم نطاق فريد غير محجوز. حيث أن هناك عدة مواقع تقدم بحث (Whois) مجاني، مثل موقع (Network Solutions). إذا أعاد البحث نتيجة فارغة عندها يكون اسم النطاق الذي بحثت عنه متاحًا للحجز.

سجل اسم النطاق عند مسجل. هناك العديد من المسجلات، وبعضها يقدم عروضًا خاصة على أسعار تسجيل COM، و NET، و ORG لنطاق ما في الوقت نفسه، أو للتسجيل لسنتين أو أكثر، أو لاستضافة النطاق عند الشركة نفسها.

إذا قمت باستضافة النطاق عند شركة مختلفة عن شركة التسجيل، قم بإعداد المسجل ليوجه اسم نطاقك لاسم الاستضافة الصحيحة أو عنوان الـ IP الخاص بشركة الاستضافة.

استعمال نفس خوادم الـ DNS من المسجل أو شركة الاستضافة الخاصة بك يعني أنه لديك نطاقاً مركوناً (Parked Domain).

هذا يعني أن هناك شركة أخرى تمتلك العتاد المادي لخوادم الـ DNS، ونطاقك هو عبارة عن جزء فقط من إعداد الـ DNS الكبير الخاص بتلك الشركة. أما في حال رغبت باستضافة الـ DNS الخاص بك بنفسك بإمكانك إعداد الـ DNS سواء كان على جهاز حقيقي أو وهمي.

وأياً كان اختيارك، فإن الخادم أو مجموعة الخوادم تلك ستكون عبارة عن الـ SOA الخاص بنطاقك، كما شرحنا سابقاً. سواء كان الـ SOA الخاص بك على نظامك أو فضي مكان آخر، يمكنك توسيع وتعديل الـ DNS الخاص بك لإضافة نطاقات فرعية وإعادة توجيه البريد الإلكتروني، والتحكم بخدمات أخرى.

يُحتفظ بهذه المعلومات في ملف مدى على خادم DNS [المصدر GoDaddy.com].

وإن كنت تُشغل خادمك الخاص، فعلى الأغلب أنك ستحتاج إلى تعديل ملف المدى بشكل يدوي باستخدام محرر نصوص. تملك العديد من المسجلات اليوم واجهة ويب يمكنك استخدامها لإدارة الـ DNS للنطاق الخاص بك. كل إعداد جديد تُضيفه اسمه سجل.

وإليكم أكثر أنواع السجلات التي يمكن وضعها في الـ DNS شيوعًا: سجل الاستضافة أ - Host A: هذه هي الرابطة الأساسية بين اسم المضيف وعنوان الـ IP وتعتبر المكون الأساسي في أي اسم نطاق.

لاسم المقبول (Canonical Name (CNAME: هو عبارة عن اسم مستعار للنطاق الخاص بك، أي شخص يقوم بالوصول إلى هذه الاسم سيوجَّه أوتوماتيكيًا للخادم المشار له في السجل أ. مقايض البريد (Mail Exchanger (MX: هذا السجل يوجه حركة مرور بيانات البريد الإلكتروني إلى خادم معين.

يمكن أن يشير إلى اسم استضافة آخر أو عنوان IP. مثلًا، الناس الذين يستخدمون جوجل للبريد الإلكتروني الخاص بنطاقهم سينشؤون سجل MX يشير إلى "ghs.google.com".

خادم الاسم (Name Server (NS: يحتوي على معلومات اسم الخادم الخاصة بالمدى. فإن قمت بإعداده، سيُعلم خادمك خوادم الـ DNS الأخرى بأن خادمك هو الـ SOA في نطاقك عندما تخزن معلومات البحث بشكل مؤقت في نطاقك من خوادم الـ DNS الأخرى حول العالم.

بداية الصلاحية (Start of Authority (SOA: وهو عبارة عن سجل ضخم في بداية كل ملف مدى يحوي مخدم الاسم الأساسي للمدى وبعض المعلومات الأخرى.

إذا كانت شركة التسجيل أو الاستضافة الخاصة بك هي من يُدير خادم الـ DNS الخاص بك فإنك لن تكون بحاجة لإدارة الـ SOA بنفسك. وبالنسبة للأشخاص الذين يقومون بتعديل ملف المدى مباشرةً باستخدام محرر النصوص.

فيما يلي نوضح كيف يمكن أن يبدو ملف المدى، حيث نلاحظ أن العمود المركزي (العنصر الثاني في كل سطر) يتضمن أنواع السجلات من التي ذكرناها في الأعلى.

وعندما نرى (@) في العمود اليساري فهذا يعني أن السجل ينطبق على كل الحالات، ما لم يُذكر غير ذلك: @ NS auth-ns1.howstuffworks.com @ NS auth-ns2.howstuffworks.com @ MX 10 mail mail A 209.170.137.42 vip1 A 216.183.103.150 www CNAME vip1 ويستفيد أغلب المستخدمين عادةً بشكل كبير من سجلات MX و CNAME، حيث تسمح لك سجلات MX بتوجيه خدمات البريد لمكان آخر غير شركة الاستضافة الخاصة بك في حال اخترت استخدام شيء آخر مثل تطبيقات جوجل لنطاقك.

كما يسمح لك سجل CNAM بتوجيه أسماء الاستضافة للنطاق الخاص بك لأماكن أخرى متعددة. هذا يمكن أن يتضمن إعداد "google.example.com" ليعيد التوجيه لـ google.com، أو تركيب خادم لعبة مخصص بعنوان IP خاص له وتوجيهه لشيء مثل: "gameserver.example.com".

 


هذا المحتوي ( مصر24 - كيف تعمل خوادم أسماء النطاقات؟ ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( طقس فلسطين )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو طقس فلسطين.

قد تقرأ أيضا