الارشيف / وكالات / التحرير الإخبـاري

منوعات الملكة إليزابيث الثانية تساند ميجان ماركل في أزماتها مع عائلتها

مصر اليوم حيث رغم تخليها عن حياة هوليوود وعالم التمثيل بكامله، فإن الدراما ما زالت تلاحق الممثلة المعتزلة ودوقة ساسيكس ميجان ماركل؛ فخلافاتها العائلية مع والدها وأسرتها ما زالت مستمرة بشراسة، ومع ذلك لم تتوقف الملكة إليزابيث الثانية في الدفاع عنها؛ فقالت شقيقة "ميجان" عنها إنها مادية ومنافقة وإن زواجها من الأمير هاري ليس حبا، كما تحاول أن تُظهر، وإنما هو طمع في أمواله والنفوذ الذي سيمنحه لها.

من جهة أخرى، لا يتوقف والد "ميجان" عن الحديث عنها وعن العائلة الملكية في وسائل الإعلام دون أي تقدير لأهمية الحفاظ على الخصوصية والسرية بعد انضمامها لأعرق عائلة في إنجلترا، كل ذلك سبب لـ"ميجان" حزنًا شديدًا خاصةً أنها لم تعد قادرة على التواصل مع أي شخص من أسرتها بعيدًا عن أمها لأنها تعلم أنهم قد يسجلون لها كي يبيعوا هذه التسجيلات لوسائل الإعلام، بحسب موقع Pop Sugar الأمريكي.

ورغم كل هذه المشكلات فإن علاقة "ميجان" والملكة تزداد قوة، وهو ما قد يثير الدهشة نظرًا لحب الملكة للخصوصية وكراهيتها لأخبار الفضائح التي كانت "ميجان" محورًا لها لفترة طويلة، لذا تدعم "ميجان" أمام الأزمات التي تعيشها مع عائلتها، وشكواهم المستمرة منها؛ فهي تدرك جيدًا أن الأمر خارج إرادة الدوقة، وأنه لا يوجد بيدها شيء تفعله سوى الدعم والتعاطف، خاصةً مع علمها بمدى توترها وصعوبة الموقف عليها.

ومدح المتحدث الرسمي باسم القصر الملكي (قصر باكينجهام) العلاقة التي تجمع بين الملكة و"ميجان"، وقال إنه رغم اختلاف البيئة التي نشأ فيها الاثنتان، فإن الحب جمع بين قلبيهما منذ أول لحظة التقيا فيها؛ فالملكة أعجبت بـ"ميجان" منذ أول نظرة، ليس فقط لأنها امرأة جذابة وناجحة وتسببت في سعادة حفيدها الأصغر الأمير هاري، لكنها أيضًا شخصية ذكية، مهذبة، وتحب التعلم، وهو ما ظهر واضحًا في أول لقاء رسمي جمعهما بمفردهما في يونيو الماضي، حينها بدا من الواضح أن "ميجان" كسبت قلب ملكة إنجلترا.

هذا المحتوي ( منوعات الملكة إليزابيث الثانية تساند ميجان ماركل في أزماتها مع عائلتها ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( التحرير الإخبـاري )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو التحرير الإخبـاري.