مصر24 - كيف تنقذ بطارية هاتفك المحمول من الموت – حيل لإطالة عمر بطارية هاتفك!!

طقس فلسطين 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

انتهاءُ عمر البطارية لهاتفك المحمول أو تلفها أمرٌ شائعٌ عند الكثير، وأغلبنا يلقي اللوم على الشركة المصنعة، لكن هناك عادات يجب أن تتبعها لتطيل عمر بطارية هاتفك المحمول. لذلك، جرب أن تلقي اللوم على نفسك، بالتأكيد ستجد فرقًا شاسعًا في عمر بطارية هاتف والمدة التي تدوم أثناء عملك في اليوم الواحد، لكن بالتأكيد قدرة البطارية تتناقص مع التقدم بالسِّنِّ حتى تصل لعمر الشيخوخة، وبالتالي ستقومُ بدفنها واستبدالها، لكن أولًا جرب أن تتبع بعض القواعد الأساسية التي ستجدي نفعًا أكثر من إلقاء اللوم!

تقول إحدى الأساطير يجب أن تفرغ بطارية جهازك بشكلٍ تام وتعيد شحنها. بالطبع إنَّ هذا الكلام صحيح، لكن كان في الماضي عندما كانت تُصنع البطارية من حمض الرصاص، لكن في الوقت الحالي، وبعد تطوّر الأجهزة أصبحت تُصنع البطارية من أيونات الليثيوم؛ لأنَّه أثبت جدارته أكثر من حمض الرصاص.

لذلك، يجب أن تنسف هذه الرواية الأسطورية من ذاكرتك وتتبع الشحن الجزئي لهاتف المحمول، أي أن تقوم بشحن بطارية جهازك على عدّة مراحل، وحاول ألّا تفرغ البطارية من الشحن؛ لأنَّ الشحن الجزئي أثبت قدرته على إطالة عمر الخلايا التي تحوي أيونات الليثيوم؛ لأنَّه عند ما تفرغ البطارية يزداد الجهد اللازم لشحنها. لذلك، إنَّ شحن البطارية بين 30 إلى 80 بالمئة يزيد عمر البطارية مما يبقي الجهد منخفضًا، ويضاعف من عمر دورة حياة البطارية، ويجب أن تتجنب شحن الهاتف من مخزنات الطاقة مثل: (الباور بانك) فوق الـ 100 %!

الشحن مدّة طويلة بعد الوصول لـ 100%

الشحن لمدة طويلة

تقول أسطورة الشحن الثانية أنَّه يجب أن تترك هاتفك يشحن مدّة من الزمن بعد وصوله لـ 100 %، لكن بالتأكيد هذه الأسطورة ولّت أيامها، لقد انتشرت هذه العادة بكثرة وأصبحت شائعةً بكثرة، ولكن لا ينصح بها لعدّة أسباب: أولًا يمكن أن يؤدي الشحن المستمر للبطارية الكاملة إلى ما يدعى تصفّح الليثيوم، مما يؤدي إلى عدم الاستقرار ويقلل من عمر البطارية، وحتى أنَّه يؤثر على استقرار النظام، ثانيًا يبقي البطارية على جهد ضغط عالي لمدّة طويلة بعد وصولها لـ 100 %، ثالثًا يزيد من حرارة الهاتف مما يؤدي إلى الكثير من الأعطال على مستوى الهاتف والبطارية.

استنزاف الطاقة أثناء الشحن

استنزاف الطاقة

إحدى أكثر العادات استنزافًا لعمر البطارية وتقلل من مدّة بقائِها هو استنزاف الطاقة أثناء عملية الشحن كتشغيل الألعاب، ومشاهدة الفيديو أثناء الشحن. تُعتبر هذه العادة سيئةً؛ لأنَّها تقصر من دورة الشحن، وتدهور جزء من البطارية باستمرار بمعدل أسرع من بقية الخلايا، مما يؤدي إلى موت هذا الجزء مع الزمن فيقل عمر البطارية.

هذا الاستخدام يؤدي إلى رفع حرارة الهاتف بشكلٍ كبير مما يكثر الأعطال. لذلك، أعطِ هاتفك حقه من الراحة أثناء الشحن، ولا تكن طفيليًا وتنهي حياته بشكلٍ بطيء، لكن إذا كنت لا تستطيع الابتعاد عن هاتفك مدّة طويلة قم بإيقاف تشغيله أثناء الشحن، مما يؤدي إلى زيادة سرعة الشحن وعودتك للعمل على هاتفك بشكلٍ أسرع.

الحرارة هي العدو الحقيقي للبطارية

الحرارة

في أغلب الحالات التي تمَّ ذكرها كانت الحرارةُ مرافقةً لها، وتُعدُّ عاملًا مهمًا في القضاء التام على البطارية بالمقارنة مع الحرارة المنخفضة التي تبقي على بطارية جهازك لمدّة أطول، وحسب الدراسات إبقاء درجة حرارة هاتفك بين 25 لـ 30 درجة مئوية يحافظ على أجزاء هاتفك من التلف الذي يلحق بها من ارتفاع الحرارة.

لذا، لتجنب ارتفاع الحرارة يجب ألّا تبقي هاتفك موصولًا بالكهرباء أثناء نومك، أو تضعه تحت وسادتك، أو تضعه تحت أشعة الشمس في يوم حار، وبالطبع تقنية الشحن السريع التي انتشرت حديثًا تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة هاتفك، لكن تمَّ تصميمها لكيلا تبقي هاتفك أكثر من 15 لـ 20 دقيقة موصولًا بالكهرباء. لذلك، لا خطر في هذه التقنية طبعًا بالأجهزة التي تدعم هذه التقنية فقط.

استخدام شاحن غير مخصص لهاتفك

استخدام شاحن غير مخصص لهاتفك

إنَّ استخدامك لشاحن غير مخصص لشحن هاتفك يستنزف عمر بطارية هاتفك؛ لأنَّ لهاتفك جهد Voltage معين يجب أن يتلقاه من مصدر الطاقة، واستخدامك شاحن بجهد مختلف يضر ببطارية هاتفك وأجزاء الهاتف. لذا، يجب أن تتأكّد من جهد الشاحن قبل شرائِه أو وصله بهاتفك.

وفي النهاية يجب أن تنسى الأساطير القديمة، وتحدث مفهومك عن عادات الشحن بعد انتشار بطاريات الليثيوم بكثرة هذه الأيام، ويجب اتخاذ احتياطات إضافية للمحافظة على عمر البطارية باتباعك النصائح السابقة!

هذا المحتوي ( مصر24 - كيف تنقذ بطارية هاتفك المحمول من الموت – حيل لإطالة عمر بطارية هاتفك!! ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( طقس فلسطين )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو طقس فلسطين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق