الرياضة / فى الجول

اخبار الرياضة: أبو جريشة: اعتبار لاعبي شمال إفريقيا محليين سيضعف الدوري.. 4 أندية فقط ستنتفع

قال علي أبو جريشة أسطورة الإسماعيلي والمشرف العام على الكرة بنادي وادي دجلة إن اتحاد الكرة المصري يجب أن يضع حدا لزيادة أسعار اللاعبين، مشددا على أن خطوة اعتبار لاعبي دول شمال إفريقيا محليين ستضعف الدوري والمنتخب.

وصرح أبو جريشة عبر إذاعة "أون سبورت" قائلا: "لا بد من إتمام الأمور بشكل صحيح، لأن اتحاد الكرة سمح بتواجد 4 لاعبين أجانب، أكثر من ذلك سنجد صعوبة في الأمر، لأن الفوارق ستزيد بين الأندية".

وأضاف "سيكون هناك فارقا كبيرا بين الأندية التي تستطيع ضم 4 أجانب و3 أو 4 لاعبين من شمال إفريقيا، هذا على الجانب المادي".

وواصل "أما على الجانب الفني، فسيكون هناك فرصة لمضاعفة المشاكل، لأنها ستحد من مشاركة اللاعبين وتقلل فرص المواهب الشابة في اللعب، عليك أن تدرك حتى يومنا هذا لا يوجد مهاجم لمنتخب مصر، هذا يعني أنك ستعاني من مشاكل في أكثر من مركز".

وكان اتحاد شمال إفريقيا قد أعلن يوم 1 من الشهر الجاري عن الموافقة المبدئية على اعتبار لاعبي شمال إفريقيا محليين في دول الشمال الخمسة.

وصرح عصام عبد الفتاح رئيس لجنة الحكام باتحاد الكرة إن ذلك القرار سيتم تفعيله في ديسمبر المقبل.

ووصل أسطورة الدراويش: "الدوري تم تأسيسه لكي يفرز عناصر للمنتخب، كونك اليوم لديك فريق بهذا الشكل، سيقلل فرص الناشئين، في وادي دجلة هناك 6 لاعبين شباب يشاركون بشكل أساسي".

واستطرد "تقليل أسعار ومطالب اللاعبين المصرين؟ ستدفع أيضا لهؤلاء اللاعبين، سيضعف ذلك المسابقة والمنافسة ولن يقويها، ستحدث التقوية لـ3 أو 4 أندية فقط والبقية سيتصارعون للتواجد في الدوري".

وأتم "لابد أن يحسم اتحاد الكرة نقطة الأسعار، لأن تلك الأسعار ليست حقيقية، لا يوجد لاعب مصري يساوي 20 أو 30 أو 35 مليون جنيه، الأهلي والزمالك هما السبب، ثم دخول بيراميدز ما أشعل السوق أكثر، لابد أن يدرس اتحاد الكرة ذلك الأمر لضبطه، لأن ذلك سيضعك في موقف من لديه أموال سينشئ نادي وينافس، الأندية الشعبية ستختفي وسيكون دوري من معه أموال يلعب".

هذا المحتوي ( اخبار الرياضة: أبو جريشة: اعتبار لاعبي شمال إفريقيا محليين سيضعف الدوري.. 4 أندية فقط ستنتفع ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( فى الجول )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو فى الجول.

قد تقرأ أيضا