الارشيف / الرياضة / الكابتن

الكابتن: كريم بنزيما وكريستيانو رونالدو.. من خرج مِن ظل الآخر؟

البداية كانت في صيف 2009، الفريق الملكي يظفر بخدمات المهاجم الفرنسي، المتألق في ليون، متفوقًا على برشلونة ومانشستر يونايتد.

كان ذلك جزءًا من موسم انتقالات كبير للفريق الملكي، باستقدام كريستيانو رونالدو، من مانشستر يونايتد، ريكاردو كاكا من ميلان، وتشافي ألونسو ، وألفارو أربيلوا من ليفربول، وراؤول ألبيول من فالنسيا، بجانب كريم بنزيما من فريق ليون الفرنسي.

وشارك كريم بنزيما في ثنائية تاريخية رفقة كريستيانو رونالدو خلال المواسم الأخيرة، نتج عنها 4 ألقاب لدوري أبطال أوروبا، ولقبين للدوري المحلي، ولقبين لكأس الملك، ومثلهما للسوبر المحلي، و4 ألقاب لكأس العالم، و3 ألقاب للسوبر الأوروبي

أسطورة فتح المساحات وهل من يحب الكرة يحب بنزيما؟!


في شهر مارس الماضي، خرج الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني السابق لفريق ريال مدريد بتصريحات يدافع فيها عن مواطنه كريم بنزيما، بعد الهجوم عليه لضعف مستواه.

مهاجم نادي بحجم وقيمة ريال مدريد، يلعب 21 مباراة في الموسم مسجلًا 4 أهداف فقط، ثم يأتي مدربه ليؤكد: من لايحب كرة القدم، لا يحب كريم بنزيما !

لكن هل كان زيدان يقصد تلك الكلمات حقًا أم كانت مجرد مبالغة منه لرفع الروح المعنوية للاعبه؟!

الإجابة ليست معقدة أو تحتاج إلى الكثير من الأرقام، بكل بساطة كريم بنزيما كان القطعة الأهم في تكتيك ريال مدريد الخاص بزيدان على الجانب الهجومي بشكل أكبر.

في بعض الأوقات تحتاج إلى عنصر إلهاء من أجل الوصول إلى هدفك بطرق مختصرة.

أغلبنا يعرف قصة أسطورة حصان طروادة، عندما استخدم الجيش الإغريقي خدعة بناء حصان كبير وخبأ به عناصر الجيش، واستطاعوا خداع الطرواديين بأن هذا الحصان جاء وهبة من الرب لإيقاف الحرب، ويدخلوا المدينة بسهولة بعد حصارهم لها عشر سنوات.

كان الأمر مشابهًا بذلك في ريال مدريد، كريم بنزيما يتحرك داخل منطقة الجزاء فيجبر أحد لاعبي الدفاع على التحرك معه، فتنفتح مساحة للبرتغالي كريستيانو رونالدو يسجل منها الهدف.

أو حتى بخروجه على جانبي الملعب من أجل تأدية واجبات مركز الجناح، فإجبارًا يخرج معه أحد المدافعين، بجانب وجود الظهير الدفاعي لمراقبة اللاعب الموجود على الجناح بالأساس، فتصبح عملية البرتغالي كريستيانو رونالدو سهلة داخل منطقة الجزاء.

في الموسم الماضي خلق بنزيما لزملائه 37 فرصة للتسجيل، من بينها  8 كرات انتهت بأهداف، أما عن مناطق خلقه للفرص فكانت 83.7% من الفرص التي خلقها لزملائه في عمق الملعب، وأمام منطقة الجزاء، و16.2% منها على جانبي الملعب.

نابليون يحمي أسوار ماديرا !!


لُقب رونالدو في فترته بريال مدريد بصاروخ ماديرا نسبة إلى المدينة التي ولد فيها، بالبرتغال، وأيضًا السرعة التي كانت أبرز أسلحته في ضرب الخصوم.

بنظرة على أرقام كريستيانو رونالدو التهديفية، في أول مواسمه مع ريال مدريد سجل 26 هدفًا، ثم مع مرور الأعوام ووصول التعاون مع بنزيما إلى أقوى فتراته، نجد رونالدو يسجل 40 هدفًا في موسم 2010-2011، و46 في موسم 2011-2012، ثم أفضل أرقامه  في الليجا بموسم 2014-2015 بـ48 هدفًا.

كريم بنزيما صنع 37 هدفًا لكريستيانو رونالدو في مسيرته كأكثر لاعب صنع أهدافًا للبرتغالي في ريال مدريد.

على جانب آخر كان كريم بنزيما أحد عوامل تألق النجم البرتغالي، لتأديته أدوار تتمثل في فك الضغط سواء على أرضية الملعب بتحركاته داخل منطقة الجزاء، واجتذاب المدافعين لمراقبته بدلًا عن رونالدو، أو حتى على منصات السوشيال ميديا، باعتبار أنه مهاجم لا يجيد طريق المرمى، ولا يصلح حتى لجمع الكرات من خلف المرمى.

على درب واين روني


في موسم 2008-2009، سجل الانجليزي واين روني، مهاجم فريق مانشستر يونايتد، 20 هدفًا في كل المسابقات، مقابل 28 هدفًا لكريستيانو رونالدو، وفي الموسم الذي سبقه 42 هدفًا لرونالدو، و 18 هدفًا لروني.

في الموسم الأول لرحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو عن أولد ترافورد، قدم واين روني، مهاجم فريق دي سي يونايتد الحالي، ومانشستر يونايتد آنذاك أفضل مواسمه مع الفريق، وسجل 34 هدفًا في كل المسابقات،  وهو رقم لم يحققه ثانية إلا في موسم 2001-2012.

بالموسم الماضي، والأخير لرونالدو في ريال مدريد سجل كريم بنزيما 12 هدفًا، وصنع 11 لزملائه، مقابل 44 هدفًا لرونالدو في كل البطولات.

حتى الآن بالموسم الحالي لعب بنيزيما 4 مباريات نجح في هز الشباك 4 مرات، أي تقريبًا ثلث أهدافه التي سجلها في الموسم الماضي بأكمله، يبدو أننا على موعد مع نسخة مقاربة لواين روني في مانشستر يونايتد 2009.

 
إذًا، هل خرج بنزيما حقًا من ظل رونالدو، أم أن الأخير فقد أقوى أسلحته، بعد أن ضعفت قدرته على المراوغة، واعتماده بشكل أكبر على قدراته التهديفية، بنزيما تحرر من سطوة رونالدو، ولكن الأخير سيعاني كثيرًا حال رفض ماندزوكيتش الرضوخ إلى رغباته والتحول إلى كريم بنزيما جديد؟! 

هذا المحتوي ( الكابتن: كريم بنزيما وكريستيانو رونالدو.. من خرج مِن ظل الآخر؟ ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الكابتن )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الكابتن.

قد تقرأ أيضا