رياضة مصرية / الوطن المصرية

الوطن: "عاش مرتان واتصل بالفضاء".. حمدي قنديل في ثوب "المؤلف"

عرفه الكثيرون وطنيا يوقظ، بقلمه، ضمير أمته، خاض صولات وجولات عديدة في بلاط صاحبة الجلالة من أجل رأي حسبه صائبا، وظهر، عبر الشاشة الصغيرة، جريئا لا يخشى في كلمة حق ارتآها لومة لائم، غير أن كل تلك المحطات لم تغن الإعلامي حمدي قنديل عن ارتداء ثوب "المؤلف"، الذي عكس من خلاله جوانب أخرى من شخصيته ورؤيته وتجاربه الحياتية.

"الوطن" تستعرض، في التقرير التالي، أهم مؤلفات الإعلامي حمدي قنديل، الذي رحل عن عالمنا، قبل ساعات، عن عمر يناهز 82 عاما.

- كتاب عشت مرتين:

صدر في عام 2014، عن دار الشروق للنشر والتوزيع، وهو سيرة ذاتية للإعلامي حمدي قنديل، ويتناول خلاله الشخصيات المثيرة للجدل التى قابلها وعمل معها على مدار حياته، من ساسه ومثقفين وحكام ومفكرين، والتجارب التى شكلت وعيه، وتاريخه منذ أن أسس أول قسم أخبار بالتلفزيون في فترة الستينيات، ومشاركته في تأسيس القمر الصناعي العربي والقنوات الفضائية المختلفة.

وأوضح "قنديل" في كتابه أنه سيتحدث من خلال هذا الكتاب عن تجربته الشخصية دون أن ينزلق إلى إعطاء الدروسن فهو لن يروى سوي الوقائع التر رأها بعينه أو سمعها بأذنيه.

- كتاب عربسات:

الشبكة الفضائية العربية وقضايا الاتصال في الوطن، ألفه حمدي قنديل عام 1989، نشرته الهيئة المصرية العامة للكتاب، ويتناول الكتاب معلومات أساسية عن بعض الموضوعات منها سياسة حفظ التوازن، والاعتبارات السياسية وتحديد في قضايا الاتصالات، والاستخدامات المتنوعة للشبكة الفضائية، التبادل الإخباري وفن التعامل مع المواد الساخنة، والتغطية المحلية والإقليمية، والأبعاد التكنولوجية.

- كتاب اتصالات الفضاء:

تم تأليفه عام 1985، ونشرته الهيئة المصرية العامة للكتاب، ويتناول عددا من الموضوعات في مجال الاتصالات منها اتصال الإعلام، والاتصال عبر الأقمار الصناعية، والاتصالات الإلكترونية والسلكية، والاتصالات الكهربائية، بالإضافة إلى تكنولوجيا المعلومات، وعقب صدور الكتاب قرر اتحاد الجامعات العربية تدريسه في كل الكليات المعنية.

أخبار قد تعجبك

هذا المحتوي ( الوطن: "عاش مرتان واتصل بالفضاء".. حمدي قنديل في ثوب "المؤلف" ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الوطن المصرية )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الوطن المصرية.

قد تقرأ أيضا