رياضة مصرية / الوطن المصرية

الوطن: نجل المسؤول عن ترميم "الفلاحة المصرية" بالسبعينات: "الحصل ده اغتصاب"

  • 1/2
  • 2/2

«إيزيس» أو الفلاحة المصرية؛ تمثال بديع تظهر فيه إيزيس مرتدية جلبابها الفلاحي رافعة يمناها بمحاذاة كتفها، تنظر عن يمينها بابتسامة وكأنها «خجل الأميرات العذارى»، يودعك التمثال كلما مررت بشارع الهرم أمام مدخل مدينة الفنون بحياء فتتعلق بالوصل، وتتوق لرؤيته من جديد.

لم يترك هذا الجمال ساكنا في مكانه، بل قررت رئاسة حي العمرانية أن تطلي التمثال بطلاء أبيض، أثار موجة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي.

«ده تحرش واغتصاب وجريمة المفروض يعاقب عليها القانون»، هكذا عبر بمرارة الفنان التشكيلي الدكتور شريف عبدالبديع، أستاذ النحت بكلية الفنون الجميلة بجامعة المنيا، ونجل النحات الكبير عبدالبديع عبدالحي، الذي كان مسؤولا عن التشطيبات النهائية لتماثيل النحات فتحي محمود، الموجودة بشارع الهرم ومنها تمثال «إيزيس» في السبعينات، عما حدث.

«لم يفلت التمثال من الاعتداء الدائم من شخبطة وإهمال فخرج كالعادة مجلس المدينة وأبرز الاهتمام به فزادوا الطين بلة، ولجأوا لمقاول وأفتى من أفتى واعتدوا على التمثال وغيروا شخصيته، وأدخلوه في موضة التلوين السائدة لتماثيل الفنانين وغيروا معالمه» حسب قوله لـ«الوطن».

ويضيف عبدالبديع أن هذا اعتداء دائم على الأعمال الفنية من غير المتخصصين، «تماثيل شارع الهرم اتعملت في 76- 77 تقريبا، وجه واحد قرر إزالة التماثيل إرضاءً لاتجاهات متطرفة، إلا أن حظ تمثال إيزيس فلت من الإقصاء لكنه لم يفلت من التشويه».

وأشار أستاذ الفنون الجميلة إلى أن النقابة المختصة وقطاع الفنون تعبوا حتى حصلوا على قرار من الحكومة بعدم إقامة أو ترميم أي عمل فني في شوارع وميادين مصر إلا بالرجوع للمختصين، إلا أن كل مجلس مدينة أو وحدة محلية يعمل حسب هواه ويضربون بالقانون عرض الحائط.

«فتحي محمود دائما مصاب، حتى العمل المستبعد من شارع الهرم وودوه الحوامدية لونوه.. إرحموا الفنان» حسب قول عبدالبديع.

وأعلنت صفحة «إدارة العلاقات العامة بحي العمرانية»، الخميس الماضي، أنه «تنفيذا لتعليمات اللواء الدكتور خالد عصر تم دهان وتجميل تمثال الفلاحة المصرية، للفنان الراحل فتحي محمود بالهرم، أمام قاعة الصوت والضوء، حيث عانى التمثال من الإهمال والتشويه مثلما يحدث للأعمال الفنية في ميادين مصر، رغم كونه من أعمال أهم فنان نحت مصري معاصر».

وشكلت الدكتورة إيناس عبدالدايم وزير الثقافة، لجنة فنية من قطاع الفنون التشكيلية برئاسة الدكتور خالد سرور، والجهاز القومي للتنسيق الحضاري برئاسة المهندس محمد أبو سعدة لمعاينة، وبحث أسباب تشوه تمثال الفلاحة المصرية للمثال الراحل فتحي محمود أمام قاعه الصوت والضوء بشارع الهرم.

وأكدت أنه سيبدأ العمل لعودة التمثال إلى أصله ورونقه وذلك اعتبارا من صباح الأحد 14 أكتوبر، مشددة على ضرورة التزام الجهات بقرار رئيس مجلس الوزراء الذي يلزم جميع الأجهزة والجهات المحلية بمراجعة وزارة الثقافة في أعمال تجميل الميادين، وذلك حفاظًا على الذوق العام من خلال العمل عبر المؤسسات الرسمية المتخصصة.

 

أخبار قد تعجبك

هذا المحتوي ( الوطن: نجل المسؤول عن ترميم "الفلاحة المصرية" بالسبعينات: "الحصل ده اغتصاب" ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الوطن المصرية )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الوطن المصرية.

قد تقرأ أيضا