الارشيف / رياضة مصرية / المصرى اليوم

وكالات عالمية لماذا رفضت الدولة زيادة أجازة الموظفين؟ 5 أسباب أبرزهم «الخوف من زيادة الإنجاب»

قال الدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، إن هناك 5 أسباب وراء رفض زيادة أيام الإجازات لموظفي الجهاز الإداري للدولة، مشيرا إلى أنه سيتم إجراء دراسة حول كيفية قضاء الموظفين لوقتهم يناير المقبل.

وأكد الشيخ خلال مؤتمر صحفي، السبت، أن السبب الأول البعد الاجتماعي والثقافي حيث حذر الخبراء من تأثير غياب الموظف على معدلات المشكلات الزوجية ومعدلات الإنجاب وكذلك انخراط البعض في جماعات تهدد مصلحة الدولة، والآثار الصحية السيئة نتيجة الجلوس بالمنزل طويلا، والخلط الجماهيري بين تقليص أيام العمل، وتخفيض حجم العمالة.

وذكر أن السبب الثاني هو يتعلق بالبعد الاقتصادي والمالي أنه تبين ضعف الجدوى الاقتصادية الناتجة عن تطبيق منظومة تقليص أيام العمل، على سيل المثال حيث إن استهلاك الكهرباء غير ناتج عن استهلاك الموظف، وانما عن طريق استخدام الخوادم الآلية وانظمة التبريد والتكييف، والثالث على المستوى الإداري صعوبة تقليص أيام العمل طبقا لطبيعة الوظائف والخبرة الإدارية في التناوب، وعدد العاملين، ومنظومة التقييم.

وأشار إلى أن البعد التشريعي كان عائقًا كبير حيث إن وجد أن الأمر يتعارض مع نظام الإجازات ونظام العمل جزء من الوقت مقابل نسبة من الاجر، والترخيص للموظف للعمل لدى الغير«تعرض المصالح».

وأخيرًا البعد الدولي، حيث إنه وجد باستعراض عدد ساعات العمل في عدة دول مختلفة تبين أن متوسط عدد ساعات العمل اليومية يتراوح ما بين 8-9 ساعات يوميا، وأن هناك بعض الدول«الآخذة في النمو» تمتد ساعات العمل فيها إلى 12 ساعة مثل المكسيك وكوريا الجنوبية.

وأوضح رئيس الجهاز أن هناك 5 فئات تم منحها حق الحصول على 3 أيام إجازة، منهم ذوي الإعاقة، ومن يعول شخصًا من ذوي الإعاقة والمرأة الحامل، والمرأة التي ترضع طفلها، وأن تل الفئات تحصل على ساعة استثناء للانصراف مبكرًا أو الحضور بشكل متأخر، أن اللجنة أتاحت لهذه الفئات الخيارات جميعها، وأصبح أمامهم خيار أن يحصلوا على الساعة، أو يستغنون عنها ويحصلون على يوم إجازة.

وقال الشيخ إن الجهاز الإداري الذي يطمح له بحلول عام ٢٠٣٠، هو جهاز إداري كفء يقدر على وضع خطط لنفسه وفعال في تنفيذ هذه الخطط، أن الجهاز الإداري الذي نطمح له يسعي لأن يرضي المواطن، علاوة على تطبيق معايير الحوكمة بداخله لمحاسبة المقصر، علاوة على قيام هذا الجهاز بالدور التنموي له.

وقال إنه سيتم منذ بداية يناير المقبل عمل استطلاع حول استخدامات الوقت بالجهاز الإداري وكيف يقضي الموظف وقته«، وأن توصيات اللجنة كانت ربط اتخاذ القرار المتعلق بمنظومة ساعات العمل إجمالا بالانتقال إلى العاصمة الإدارية، وإرجاع الأمر للسلطة المختصة، بكل جهة لتحديد أيام العمل، وأيام الإجازات وفقًا لساعات العمل المقررة قانونًا، ويكون من الأنسب تحريك ساعات العمل بدلا من تقليص أيام الإجازات.

هذا المحتوي ( وكالات عالمية لماذا رفضت الدولة زيادة أجازة الموظفين؟ 5 أسباب أبرزهم «الخوف من زيادة الإنجاب» ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( المصرى اليوم )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو المصرى اليوم.

قد تقرأ أيضا