الارشيف / رياضة مصرية / المصرى اليوم

وكالات عالمية «الاقتصاد الرقمى».. ضرورة ملحة لمواكبة التطور

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أصبح التحول إلى الاقتصاد الرقمى أو «رقمنة الاقتصاد» كما هو متعارف عليه أمرا ضروريا فى ظل سرعة تطور الدول والتوجه نحو إنجاز المهاهم فى أقل وقت وبأقل مجهود ممكن.

ولم يعد الاعتماد الموسع على استخدام تكنولوجيا المعلومات اختيارا بل مسار إجبارى فى سباق الدول نحو التطور لتحقيق نمو اقتصادى والقضاء على الفساد وزيادة الإنتاجية.

وهنا يقول المهندس عاطف الفقى، مساعد وزير المالية السابق للمعلومات، إن التحول إلى الاقتصاد الرقمى يسهم فى خدمة المواطن من خلال الحصول على خدمات أفضل وفى وقت أقل وأيضا فى صالح الدولة للتأكد من حسن المعاملات وعدم وجود أنشطة غسيل أموال أو تمويل إرهاب أو غيرها.

وأشار إلى أن دول العالم كلها اتجهت حاليا للاعتماد على التكنولوجيا فى التعاملات التجارية فى البيع أو الشراء وكذا الدفع من خلال الإنترنت أو استخدام اجهزة الموبايل أو غيرها من وسائل التكنولوجيا الحديثة.

وحول استعدادات البنية الاساسية فى مصر قال أن هناك توسعا ملحوظا خلال السنوات الماضية فى نشر شبكات الفايبر لسرعة الانترنت فضلا عن التحول إلى التعاملات الإلكترونية للعاملين بالدولة باستخدام ماكينات إيه تى إم وبالتالى تم زيادة أعدادها ونشرها على مستوى الجمهورية.

وأكد الفقى أن التوسع فى الاستخدامات التكنولوجية من شأنه أن يسهم فى استخدام القوى البشرية فى وظائف مختلفة بعيدا عن تقديم خدمات مباشرة للمواطن بالإضافة إلى تقليل التعامل بين الموظف وطالب الخدمة وبالتالى الإسهام فى تقليص الفساد.

وكان الدكتور محمود محيى الدين، نائب رئيس البنك الدولى، طالب الدول العربية بالاستعداد لعصر الاقتصاد الرقمى بشكل أفضل خلال عدة خطوات من أبرزها مراجعة منظومة البيانات القومية.

ووصف محيى الدين البيانات بأنها أصبحت «نفط» ومحرك الثورة الصناعية الجديدة التى تعتمد على تكنولوجيا المعلومات فى اقتصاد رقمى، مشيرا إلى أن قيمة النفط تأتى من ندرته، وإن قيمة البيانات تاتى من وفرتها المتزامنة مع القدرة الفائقة على التعامل معها.

من جانبه أكد الدكتور معتز خورشيد، وزير التعليم العالى السابق، أن المستقبل الآن يتجه إلى الاقتصاد المعرفى والذى يعتمد على درجة أكبر من المعرفة والتكنولوجيا والابتكار والصناعات كثيفة المعرفة موضحا أن الاقتصاد الرقمى جزء من الاقتصاد المعرفى والذى لابد أن نتجه له حاليا كما هو الحال فى كافة الدول. وأوضح أن استراتيجية التنمية المستدامة التى حددتها مصر بها محور خاص للبحث والتطوير والتنمية المعرفية وأن تتحول مصر فى 2030 إلى اقتصاد المعرفة وجزء منه رقمية الاقتصاد. وأضاف أن الاقتصاد الرقمى قائم على أن كل الإجراءت تتم عن طريق الإنترنت وجزء كبير من الخدمات يتم من خلال الإنترنت وليس هناك مشكلة حاليا فى تحقيق هذا.

ودعا إلى ضرورة الانتقال إلى الصناعات كثيفة المعرفة والخدمات المنتجة للقيمة المعرفية والتوسع فى الاعتماد على عمالة ذات كفاءة عالية ورأس مال بشرى متعلم،

وتابع أن كل عمليات البحث والتطوير تعتمد على تكنولوجيا المعلومات والرقمنة، مشيرا إلى تطور البنية الأساسية التكولوجية التى تسمح بهذا وزيادة عدد مستخدمى الإنترنت وأنه كان ليس كل الاستخدامات تتم بالصورة المثلى وهو ما يجب أن يتم توجيه المجتمع نحوه.

وأشار إلى أن العامل فى مصر يحتاج إلى مده ببعض المهارات إلى جانب تخصصه ليكون مؤهلا لمتطلبات سوق العمل والاندماج فى عصر المعرفة ومنها مهارات اجتماعية والبحث والتطوير والعمل فى مجموعة ومهارات استخدام أدوات الحاسب بالإضافة إلى المهارات اللغوية للانفتاح على العالم الخارجى ومهارات عرض الموضوعات.

وقال إن هناك مؤسسات دولية رصدت وجود نقص المهارات لدى العامل المصرى مطالبة بضرورة التركيز عليها وهو ما يمكن أن يتم من خلال تطبيق منظومة التعليم الجديدة والتى تعتمد على استخدام التاب واستخدام مهارات التواصل والبحث.

هذا المحتوي ( وكالات عالمية «الاقتصاد الرقمى».. ضرورة ملحة لمواكبة التطور ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( المصرى اليوم )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو المصرى اليوم.

قد تقرأ أيضا