مصر اليوم / التحرير الإخبـاري

كيف ستوفر مصر 1.5 مليار دولار سنويًا بعد وقف استيراد الغاز المسال؟ اليوم الاثنين 1 أكتوبر 2018

العالم اليوم حيث وأعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز ووقف الاستيراد من الخارج نهائيا، بعد ارتفاع إنتاج مصر محليا من الغاز الطبيعي ل6.6 مليار قدم مكعب غاز يوميا، الأمر الذى سينتج عنه تحقيق وفرا يقدر ب1.5 مليار دولار سنويا بعد وقف استيراد الغاز المسال، بعدما  كانت تستورد غازًا بقيمة تصل إلى 280 مليار دولار شهريا.

كما أعلن أن إنتاج حقل ظهر تضاعف 6 مرات منذ افتتاحه من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسى.

اقرأ أيضًا: نائب عن وقف استيراد الغاز: يوفر 250 مليون دولار شهريا

حمدى عبد العزيز المتحدث الرسمى  باسم وزارة البترول، أوضح أن الإنتاج المحلي من الغاز الطبيعى ارتفع إلى أكثر من ملياري قدم مكعب غاز يوميًا، من خلال حقول عديدة جديدة أهمها "ظهر" وحقول دلتا النيل وشمال الاسكندرية، بعد أن كان الإنتاج 350 مليون قدم في يناير الماضي، مشيرًا إلى أن الإنتاج زاد ليصل حاليا 6.6 مليار قدم مكعب.

وأضاف المتحدث باسم وزارة البترول فى تصريحات له، أن فاتورة الاستيراد كانت تكلف مصر 2.5 مليار سنويا، أما الآن فسيتم توفير ما يعادل 1.5 مليار دولار سنويا، مما يقلل الضغط على الميزانية العامة للدولة والعملة الأجنبية، وتحويل هذه الاموال الى مسارات أخرى، وكذلك هى رسالة الى المستثمرين بتوفر الطاقة بالتزامن مع قانون تنظيم سوق الغاز.

وأوضح أن حجم استهلاك الغاز فى المنازل لا يمثل أكثر من 10% من حجم الاستهلاك، مشيرا إلى أن مصر استوردت 17 شحنة من الغاز الطبيعي المسال في الربع الأول من السنة المالية الحالية 2018-2019 وذلك بقيمة 500 مليون دولار، مشيرًا إلى  أن مصر استوردت 118 شحنة من الغاز المسال في السنة المالية 2016-2017 بقيمة 2.5 مليار دولار و76 شحنة في 2017-2018 ،مقابل 1.8 مليار دولار و17 شحنة في 2018-2019 بقيمة 500 مليون دولار".

اقرأ أيضًا: وزير البترول: وقف استيراد الغاز المسال من الخارج

وبحسب مصدر مسئول بالشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس»، فإن مصر بإمكانها البدء فى تصدير الغاز فعلياً اعتباراً من بداية العام المقبل، موضحاً أنه بعد الوفاء الكامل بالتزامات وزارة البترول باحتياجات السوق المحلى، ستكون الخطوة التالية هى تصدر الغاز، والوفاء بالتزامات الدولة المصرية بتعاقداتها المبرمة قبل 25 يناير والتى توقفت نتيجة حالة الانفلات الأمنى التى تلت أحداث ثورة 2011.

وأضاف المصدر فى تصريحاته «للتحرير»، أن يأتى ذلك بعد وفاء مصر بإلتزاماتها للسوق المحلية، علما بأن  سوف تكون الخطوة الأولى فى تصدير الغاز المصرى هو الوفاء بالتعاقدات المبرمة قبل 25 يناير، والتى توقفت نتيجة للأحداث التى أربكت الاقتصاد المصرى آنذاك.

وتتصدر الأردن وإسبانيا مقدمة الدول المستوردة للغاز المصرى خلال أشهر، خاصة بعد استقرار الارتفاع فى معدلات الإنتاج المصرى من الغاز وهما ما قد يحسمان موعد بدء التصدير بشكل فعلى.

وبحسب مصدر مسئول آخر بقطاع البترول لـ«التحرير»، فإنه لم يتم تحديد كميات الغاز التى ستقوم مصر بتصديرها إلى الخارج حتى الأن، مشيرا الى ضرورة وفاء مصر بالتزاماتها التعاقدية خاصة التعاقدات السابقة مع الأردن وإسبانيا التى أوقفنا تصدير الغاز المصرى إليهما بعد ثورة 25 يناير.

وقال المصدر، إن مصر على طريقها وبقوة للتحول إلى مركز إقليمى لتجارة وتداول الغاز بالمنطقة، لافتاً إلى أنه من المتوقع بدء مشاورات مع الحكومة الأردنية خلال أسابيع لاستئناف التصدير بعدما تم تعديل الاتفاقية الخاصة بهذا الشأن، والتى كان قد تم توقيعها بادئ الأمر عام 2004، مشيراً إلى أن وزيرة الطاقة الأردنية هالة زواتى أجرت زيارة إلى القاهرة قبل قرابة شهر، وعقدت مباحثات مع الوزير طارق الملا.

وكانت مصر تصدر الغاز الطبيعي إلى الأردن عبر خط الغاز العربي بداية من عام 2004، إلا أن التفجيرات للخط عقب ثورة يناير 2011، أدت إلىتوقف تصدير الغاز للأردن، فضلًا عن حاجة مصر للغاز منذ ذلك الوقت.

اقرأ أيضًا: البترول: توصيل الغاز الطبيعي لـ500 ألف وحدة بالجيزة خلال 5 سنوات
 

هذا المحتوي ( كيف ستوفر مصر 1.5 مليار دولار سنويًا بعد وقف استيراد الغاز المسال؟ اليوم الاثنين 1 أكتوبر 2018 ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( التحرير الإخبـاري )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو التحرير الإخبـاري.

قد تقرأ أيضا