منوعات / العرب اليوم

الابراج: يرعى الفلك هذا الشهر مصالحك وأعمالك ويدعم مشاريعك

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
نجاح مهني وغبطة عاطفية
مهنيًا: تسير الامور بشكل جيد بحيث يرعى الفلك مصالحك واعمالك ويدعم مشاريعك ويجعلك تتمتع بعزيمة صلبة ومعنويات مرتفعةوحظوظ كبيرة عزيزي الحوت حان الوقت لكي تحدد اهذافك وتعيد حساباتك كما يتطلب منك الفلك الاهتمام بتفاصيل مهمة في المدرسة أو البيت أو العمل، حان الوقت للسعي الى حلّ المشاكل والإختلافات. لم يمرّ الشهر الماضي بسهولةٍ إلاّ أنّه من الضروري الآن المضيّ قدمًا والتطلّع نحو الآتي. دون شك، فقدت راحة البال وعجزت عن إنهاء بعض الخطط بسبب الأحداث المقلقة التي واجهتها الشهر الماضي. لكن الوقت قد حان الآن لتقييم وضعك والقيام بالخطوات المناسبة. كما يحثّك على ملاحقة بعض المعاملات باستمرار. إذًا، سوف تلاحظ أهميّة النظر في التفاصيل ومتابعة عملك عن كثب لتتجنّب إعادة العمل من الصفر. أطلب مشورة قانونيّة أو أيّة مشورة أخرى عند الضرورة ولا تزعم أنّك تعلم كل شيء. تعلن الأيام الأخيرة من الشهر عن أخبارٍ سارّة، كما يحمل الأسبوع نجاحات ومكاسب عديدة لاسيما خلال اليومين الأخيرين من الشهر.

عاطفيًا: يناسبك وجود كوكب الزهرة في برج العقرب الصديق ما يبشر بفترة سعيدة جدا من اللقاءات والاتصالات والحب والمناخ العذب في حياتك الشخصية والعائلية كما يعدك بأجواء رومانسية رغم التوتّر الذي يحيط بك لأنّك قادر على حلّ الخلافات والتحادث مع الشريك برويّة ومنطق. ينبغي أن تتقبّل وجهة نظر الشريك وأن تعترف ببعض الأخطاء التي ارتكبتها سابقًا وأن تتقبّل الحقيقة كما هي. من جهة أخرى، تساعدك الدبلوماسية والموضوعية على حلّ المشاكل وإعادة العلاقة إلى الطريق الصحيح، كما يشجعّك على الانطلاق في شهر عسلٍ رومانسي. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فسوف تستمتع بنشاطات عديدة لاسيّما تلك التي ستقوم بها أثناء السفر.للعازب قد تتعرف الى من يشغل بالك وقلبك وتقع في الغرام مع شخص استثنائي.

أبرز الأحداث اليوميّة من شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
1-مهنيًا: لا تدع المشاكل تؤثر في أدائك في العمل، عليك أن تتجاوزها بكل هدوء وروية، وأن تضع خططًا واضحة لتحركاتك المستقبلية.
عاطفيًا: يوم مناسب للحب الرومانسي الخالي من الهموم، تبدو بارعًا وتسمع خبرًا جيدًا يخص الشريك.
صحيًا: لا تقاوم المغريات يومًا وتخضع لها معظم أيام الأسبوع، فكر في وضعك الصحي قليلًا.

2-مهنيًا: يحذّرك هذا اليوم من بعض العدائية، انتبه من الانفعالات والارهاق واحذر مشكلة قانونية.
عاطفيًا: خلافات سطحية لا تهدّد العلاقة مع الشريك، لكنّ بعض الصبر يؤدّي حتمًا إلى تصويب البوصلة مجددًا.
صحيًا: وظف طاقتك الخلاقة وفكرك النيّر لإيجاد الحلول المناسبة لصحتك، ولا تجعل أصحاب النيات السيئة يضعون العراقيل أمامك.

3-مهنيًا: يبشّرك هذا اليوم بعرض تجاري مربح إنما في الخارج، فتكون بين المتردد والمقتنع لأنك ستخوض تجربة جديدة من نوعها.
عاطفيًا: لا تكن مقطّب الجبين ومكفهر الوجه أمام الشريك كما أطل عليك، لا ذنب له في كل ما يحصل معك.
صحيًا: إذا شعرت ببعض الألم في مختلف أنحاء جسمك فذلك جراء التعب والإرهاق في العمل.

4-مهنيًا: يطرح هذا اليوم بعض الاشكالات على صعيد المحادثات والنقاشات، فتخوض مرحلة من التحديات تنتصر فيها حينًا وتفشل احيانًا.
عاطفيًا: لو استمعت إلى أقوال الشريك لما آلت الأوضاع بينكما إلى ما هي عليه اليوم.
صحيًا: يتعزّز وضعك الصحي بسبب النشاط الترفيهي الذي تقوم به مع المحيطين بك.

5-مهنيًا: يرفه عنك الزملاء هذا اليوم فتزول المتاعب والهموم، لكن لا تسمح لنفسك بالوقوع ضحية الناقمين والمخادعين.
عاطفيًا: يحدثك فينوس عن لقاء مع الماضي ومع حبيب قديم أو صديق لم تره منذ مدة طويلة، تصادفه أو تكون على تواصل جميل معه.
صحيًا: تضطر إلى التعامل مع بعض الغموض ما يؤثر في المعنويات ويخفف المقاومة الجسدية.

6-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى حشد من الناس حولك وعلاقات مهنية معقدة تضعك أمام خيارات صعبة عليك الاختيار بينها.
عاطفيًا: تتلقى مجموعة من الأخبار الطيبة تساعدك على تثبيت علاقتك بالشريك بما يتوافق ورغبتكما.
صحيًا: كُن حذرًا ومتحفّظًا وابتعد عن الحوادث أو التهوّر الذي قد يثير أعصابك وانفعالك.

7-مهنيًا: تنتهي معاكسة دقيقة، ولكنّك تواجه بعض المسائل المالية الملحّة، وتضع كل إمكاناتك لمعالجة بعض الذيول.
عاطفيًا: تعيش في جو ضاغط ولا سيّما على الصعيد العاطفي، لكنك في الوقت عينه تتعلّم أمثولة في الانضباط والمسؤولية.
صحيًا: عندما تغادر مركز عملك فكر مباشرة في التوجه إلى أي ناد رياضي للاسترخاء والتخلص من المشاكل التي واجهتك.

8-مهنيًا: اجواء مناسبة لمعالجة القضايا، وتحصل على دعم وتأييد وترتفع المعنويات وتتقدم بنجاح، وتتخذ المبادرة لحسم الخيارات.
عاطفيًا: تستعيد موقعك في قلب الشريك بعد سوء تفاهم بسيط، فقم بما يرضيه ولن تكون خاسرًا.
صحيًا: انفعالك وعصبيتك الزائدان يقلقان راحتك ويقضّان مضجعك ويبقيانك كأنك على استعداد دائم لمخاصمة الجميع.

9-مهنيًا: تكون الانفعالات كثيرة انتبه حتى لا تخطئ التقدير، واسترح من بعض المواجهات والمحاسبة وحاول أن تقض وقتًا ممتعًا مع الزملاء.
عاطفيًا: بانتظارك الفرج والفرحة والسعادة الكبرى عاطفيًا، وتقدر سعة طاقة الشريك على العطاء.
صحيًا: أضبط انفعالاتك وأعصابك، ولا تتهم الآخرين بمساوئ هم بعيدون عنها.

10-مهنيًا: يرطب الزملاء الأجواء المهنية اليوم ويسود بينكم جو ودود افتقدتموه منذ مدة بسبب غيرة بعضهم.
عاطفيًا: بانتظارك مرحلة مقبلة من المحطّات اللافتة والمتطورة في العلاقة بالشريك ستكون لمصلحتك إذا وظفتها كما يجب.
صحيًا: حاول قدر الإمكان التزام مواعيد التوجه إلى النادي الرياضي وممارسة التمارين المطلوبة منك.

11-مهنيًا: تصحح بعض الأخطاء وتتصالح مع بعض الأفرقاء وتشعر بتفاؤل أكبر وتتاح لك فرص مهنية أفضل.
عاطفيًا: تبدو أكثر حرصًا على شؤونك العاطفية وتقلق، وربما تتلهى عن الشريك بالانشغال بأمور مادية ملحّة.
صحيًا: نسق قدر الإمكان بين نشاطك المهني والعاطفي والصحي فتكون مرتاحًا من جميع الجهات.

12-مهنيًا: تحصل على عائدات غير متوقعة، وتزداد حماستك وتدفعك إلى التركيز على مشروع واعد جدًّا.
عاطفيًا: تهتم بعلاقة عاطفية جديدة تستوجب دراسة متأنية، وتوقع بعض الأخبار الجيدة.
صحيًا: عليك استشارة اختصاصيي التغذية بشأن البدانة التي أصبحت عبئًا ثقيلًا يجب التخلص منه.

13-مهنيًا: يبدو الارتباك واضحًا في تصرفاتك، فحاول أن تكون أكثر هدوءًا لتحقق أهدافك.
عاطفيًا: قد تجد نفسك في مأزق مفاجئ بسبب عدائتيك تجاه الشريك، وهذا قد يدفعه إلى الحسم سريعًا.
صحيًا: أوجاع مفاجئة في المفاصل تبقيك عاجزًا عن القيام بأي نشاط وتلازمك ليل نهار.

14-مهنيًا: أفراح كثيرة وأوضاع مريحة ومواهب متفجرة، لكن انتبه من بعض الخلافات المهنية الطارئة التي يمكن أن تورطك في أزمة.
عاطفيًا: لن تجد نفسك إلا مهزومًا ومطواعًا لآراء الشريك علمًا أنها قد تكون في غير مصلحتك.
صحيًا: وضعك الصحي الحرج والدقيق لم يعد يحتمل أي تراجع، سارع فورًا إلى طبيبك.

15-مهنيًا: حان الوقت لتقبل موضوعات جديدة واعتماد أسلوب مَرِن وإيجابي تجاه الجميع، ويُكافئك الحظ بتعاطف كبير ولن يخذل آمالك.
عاطفيًا: التحرّر من الخضوع يلزمك تقديم تنازلات للشريك ولا سيّما أنّ الوضع قد تكون له تبعات سلبية عليكما.
صحيًا: تمهل في الحكم على الآخرين بانفعال وعصبية، بل هدّئ أعصابك واضبطها قدر الإمكان.

16-مهنيًا: انتبه لكلّ ما يجري حولك واجمع المعلومات وحاول أن تتوصل إلى نتائج واضحة، إنما بعيدًا عن الالتباس والمشكلات.
عاطفيًا: عامل الشريك بهدوء وعبّر له عن أفكارك ونبهه إلى ضرورة الحذر من بعض المتربصين بكما شرًا.
صحيًا: قد تقول بينك وبين نفسك إنك لا تحتاج إلى ممارسة أي نشاط رياضي، لكن الأيام ستثبت لك خطأ تفكيرك.

17-مهنيًا: يحذرك هذا اليوم من مشاكل لها علاقة بوضعك المهني، ويفرض عليك اتباع نمط آخر من التعاطي مع بعض الزملاء.
عاطفيًا: القرارات العشوائية ليست في مصلحتك، فحاول معاملة الشريك بليونة لتبقى مرتاحًا من الهموم والمشاكل.
صحيًا: تشكو الإرهاق الشديد بسبب الضغوط الكثيرة التي تعانيها، ويبقى الحل للتخلص منها هو الرياضة.

18-مهنيًا: الجو المهني العام يضيق عليك الأنفاس ويجعلك مضطربًا، ويجعل اتصالاتك صعبة قليلًا ومعقدة، وتضطر إلى إعادة حياكة مشروع مجددًا.
عاطفيًا: تتحرر من قيد إذا كنت مرتبطًا، وتتخلى عما يزعجك، وتخوض تجربة جديدة تحفزك جدًا.
صحيًا: مشاكلك الصحية المتراكمة لا تبعث اليأس في نفسك ولن تدفعك إلى اتخاذ قرار قد لا تحمد عقباه.

19-مهنيًا: تستفيد من حياة مهنية صاخبة لالتقاط فرص جديدة تفتح أمامك الأبواب على مصاريعها لدخول عالم الأعمال.
عاطفيًا: تطرح مواضيع شائكة تتسبب بجرح مشاعر الشريك، وربما يحاول النيل من سمعتك وتشويهها أمام الآخرين.
صحيًا: خفف قدر الإمكان من ساعات العمل الإضافية، وخصص المزيد من الوقت لنشاطاتك الترفيهية.

20-مهنيًا: أوضاع مالية وترتيبات تُفرض عليك وبعض المفاوضات المهمة جدًّا، والتي تتعلّق بممتلكاتك ومكتسباتك.
عاطفيًا: تُبدي اهتمامًا كبيرًا بالشريك وتطّلع على بعض الامور التي قد تبقي العلاقة على أفضل ما يكون.
صحيًا: لا تتسرع في الموافقة على اتباع نظام غذائي قبل أن تدرسه من جوانبه كافة، لأن الندم قد لا يفيدك لاحقًا.

21-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى الهدوء والابتسامة وبيشر بعلاقات حلوة اجتماعية ومهنية وغيرها.
عاطفيًا: بانتظارك أجواء عاطفية مرضية، ولو انك تعيش تناقضًا بين خياراتك وحياتك العائلية وأعمالك ومسؤولياتك.
صحيًا: لا تقدم على أي مشروع ترفيهي كبير وحدك، بل تشارك به مع الآخرين.

22-مهنيًا: كرمك وجودك وإحسانك إلى الآخرين صفات تميزك وترفع من رصيدك بين الناس، وبانتظارك حدث سعيد قد يكون نجاحًا باهرًا.
عاطفيًا: المساواة بينك وبين الشريك تكون لمصلحتكما، وهذا ما يعزز الثقة والتفاهم بينكما.
صحيًا: لا تؤخر البدء بممارسة الرياضة الصباحية إلى الغد، فخير البر عاجله.

23-مهنيًا: تكون مفاعيل هذا اليوم إيجابية جدًا ويساهم عامل طارئ في حل بعض العراقيل الصغيرة.
عاطفيًا: محاولات الشريك للسيطرة عليك متواصلة، لكنّك لن تكون مقتنعًا بما سيقدّمه من اقتراحات، فكن حذرًا.
صحيًا: التقلبات الصحية التي أنت عرضة لها سببها إهمالك المتواصل وإرهاق نفسك أكثر من طاقتك.

24-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الثور يواجه جوبيتير في برج العقرب، ما قد يعني إرباكًا عامًا وتغييرات وتعديلات على بعض القوانين تحرج الكثيرين.
عاطفيًا: تكون جريئًا في طرح الموضوعات والدفاع عن حقك مع الشريك، لكن شرط التحرك في الإطار الصحيح.
صحيًا: حذار انفعالات وتصرفات خاطئة مع الآخرين تسبب لك مشاكل صحية أنت بغنى عنها.

25-مهنيًا: يحمل هذا اليوم آمالًا جديدة وانفراجات في بعض المجالات تمتد آثاره الأيجابية لتطال محيطك المهني.
عاطفيًا: تبدي بعض التخوف من تنقلات الشريك الكثيرة بين الداخل والخارج، وتساورك الشكوك حول ارتباطه بعلاقة مع شخص آخر.
صحيًا:  تجنب قدر الإمكان إرهاق نفسك في أمور لن تعود عليك إلا بوضع صحي متوتر.

26-مهنيًا: عناوين مهمة وكبيرة للمرحلة المقبلة، لكنّ الإنجازات قد تتطلب بعض الوقت، فلا تتسرّع حتى لا تدفع الثمن.
عاطفيًا: الوضع العاطفي يشهد جدالًا وخلافًا لا يلبثان أن يزولا، وتكون الأجواء أكثر إيجابية معك وتحمل إليك المفاجآت.
صحيًا: لا تغامر بوضعك الصحي مقابل حفنة من الأموال ستجنيها مقابل ساعات عمل إضافية.

27-مهنيًا: تحصل على أرباح غير متوّقعة، وتتلقى دعوة لمناقشة مشروع معيّن وتكتشف العديد من القواسم المشتركة مع أحد الاشخاص.
عاطفيًا: تميل إلى شخص تعرفه يوقظ مشاعرك وتعود إلى الماضي وتبحث عن حب قديم.
صحيًا: لكي يكون يومك مريحًا عليك النوم الساعات الضرورية لتستيقظ نشيطًا.

28-مهنيًا: النقاشات غير المجدية لن تكون عاملًا إيجابيًا لتبديل بعض الأمور التي تلوح في الأفق.
عاطفيًا: اذا كنت تريد تحسين وضعك العاطفي، عليك بذل جهود أكبر لتحقيق الهدف الذي حددته لنفسك.
صحيًا: يجب أن يكون الفراش والوسادة مدروسين طبيًا بسبب آلام ظهرك ورقبتك.  

29-مهنيًا: قد تعاني شعورًا بالإحباط والملل وهذا ربما بسبب الجمود المسيطر على اجوائك، لا تقلق، فهذا أمر طبيعي في هذه الفترة.
عاطفيًا: يبدأ الحظ المعاكس بالتراجع، وينصح لك الفلك عدم القيام بأي مغامرة جديدة إذا كنت تصبو إلى ذلك.
صحيًا: وفر طاقتك ونشاط للقيام بما يعود عليك بالفائدة صحيًا ولا تهدرهما في ساعات العمل الإضافية.

30-مهنيًا: مشروع ناجح نتيجة سهرك وحرصك على كل خطوة كنت تقوم بها وتنال التهنئة.
عاطفيًا: توتر في العلاقة بينك وبين الشريك لأنك متشائم، لكنه يحاول أن يزرع الأمل فيك.
صحيًا: استمر في ممارسة رياضتك المفضلة وحاول أن تشرك الآخرين معك.

31-مهنيًا: لن تظل وحيدًا ولن تتعثّر خطواتك، بل المطلوب منك تكرار المحاولات والتقدّم حتى لو شعرت بثقل الضغوط او تردّدت في اتخاذ الخطوة.
عاطفيًا: لقاءات رومنسية مع الشريك، لكنك تتخوف من الموضوعات الحساسة معه.
صحيًا: استفد من الطقس وانطلق في نزهة في أحضان الطبيعة.

 

هذا المحتوي ( الابراج: يرعى الفلك هذا الشهر مصالحك وأعمالك ويدعم مشاريعك ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( العرب اليوم )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو العرب اليوم.

قد تقرأ أيضا