الارشيف / منوعات / البوابة

مصر 24 " لماذا تعثر الناتو الخليجي؟ "

يشير 3 متابعين روس للشان العربي ان عدم التوافق العربي سيما فيما يتعلق بالموقف الايراني عرقل تاسيس الناتو العربي الذي حاول الرئيس الاميركي بالتنسيق مع قادة الدول الخليجية اقامته 

وفي تقارير لصحيفة "آر بي كا" الروسية حول عمل البيت الأبيض على تشكيل حلف عسكري عربي، وأسباب تعثره كتب 3 محللين روس:  على مدى الأشهر القليلة الماضية، مهدت إدارة دونالد ترامب المسرح لتشكيل كتلة أمنية عسكرية جديدة - تحالف استراتيجي شرق أوسطي (MESA) ، وفق موقع Defense News.

وفي الصدد، قال الخبير في المجلس الروسي للشؤون الدولية، أنطون مارداسوف، : " تحاول الولايات المتحدة خلق مظهر لجبهة معادية لإيران. هذه الفكرة ليست جديدة، وكل مرة كانت تصطدم بعدم التوافق بين الدول العربية. هذا واضح في الحرب اليمنية، حيث توجد مشاكل واضحة في القيادة الموحدة وتنافس بين المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة".

ووفق التقرير فانه لا يوجد إجماع بين الدول العربية على النهج تجاه إيران، كما أكد كبير الباحثين في مركز دراسة دول الشرقين الأدنى والأوسط بمعهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية فلاديمير ساجين.

وقال ان للولايات المتحدة وإسرائيل فقط مصلحة في إنشاء حلف عسكري، في حين تحافظ قطر وعمان على علاقات طبيعية مع إيران. في الوقت نفسه، لاحظ ساجين أن مثل هذه الكتلة العسكرية لن يكون لها معنى من دون الولايات المتحدة وإسرائيل، لأن قوتها العسكرية مجتمعة سوف تتخلف كثيراً عن القوة الإيرانية.

وعلى الرغم من استبعاد تنفيذ فكرة إنشاء تحالف عسكري مستقر، فإن هذه المبادرة يمكن أن تساعد الولايات المتحدة وخصوم إيران على التوصل إلى حلول للمشاكل الراهنة، كما يرى مارداسوف. ويقول: "ربما " الناتو العربي "مطلوب لتحقيق تأثير قصير المدى-إرغام إيران على إعادة التفاوض حول الصفقة النووية أو حتى محاولة إقناع الدول العربية بالاستثمار في شرق سوريا، الذي يخضع لسيطرة المليشيات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة"...

صحيفة "آر بي كا" 

مقال يفغيني بودوفكين وأنجيليكا باسيسيني وفيليب ألكسينكو

هذا المحتوي ( مصر 24 " لماذا تعثر الناتو الخليجي؟ " ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( البوابة )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو البوابة.

قد تقرأ أيضا